.
.
.
.
سد النهضة

مصر: أعضاء مجلس الأمن لا يريدون حسم أزمة سد النهضة

تونس تباشر سريان مشروع القرار المقدم من مصر والسودان في مجلس الأمن بشأن السد

نشر في: آخر تحديث:

أكد السفير محمد إدريس، مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة، مساء الأحد، أن مصر أعلنت بقوة موقفها خلال جلسة مجلس الأمن في مفاوضات السد الإثيوبي، ووضعت مجلس الأمن أمام مسؤولياته بشأن أزمة سد النهضة.

وأعلن السفير، في تصريحات تلفزيونية، أن الدولة المصرية خاضت تحركات دبلوماسية مكثفة لطرح أزمة السد الإثيوبي أمام مجلس الأمن، مضيفًا أن العالم مليء بالقضايا التي تهدد الأمن والسلم، ويجب أن يقوم مجلس الأمن بدوره تجاهها.

السفير محمد إدريس
السفير محمد إدريس

وشدد مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة على أن مصر قادرة على تشكيل مستقبلها ولها رؤية سياسة قوية، لافتًا إلى أن تونس تباشر سريان مشروع القرار المقدم من مصر والسودان في مجلس الأمن بشأن السد، موضحًا أن أعضاء مجلس الأمن لا يريدون أن يتخذوا موقفًا بشأن السد، وسيُحسب ذلك عليهم لاحقا.

والسبت، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن الأمر داخل مجلس الأمن معقد، نظرا "للاعتبارات السياسية والمواءمات" والتفاعل بين الأعضاء الدائمين وغير الدائمين و"تشابك المصالح".

وأشار إلى أن طرح قضية سد النهضة على مجلس الأمن كان أمرا مهما من أجل "تحميله مسؤوليته باعتباره الجهاز الرئيسي في منظومة الأمم المتحدة المعني بالحفاظ على السلم والأمن".

وأضاف خلال تصريحات لوسائل إعلام مصرية أن مصر سوف تثير في اتصالاتها مع دول أعضاء بمجلس الأمن "عدم الارتياح" لتجنب تلك الدول الإشارة إلى الإجراءات الأحادية من جانب إثيوبيا.

وأوضح أن "المجلس عقد لسنتين متتاليتين جلسة علنية حول السد، وهذا الأمر في حد ذاته بمثابة إنجاز"، معتبرا أن حجة إثيوبيا خلال جلسة مجلس الأمن كانت "ضعيفة ولم ترق إلى كلمتي مصر والسودان".