.
.
.
.

مصر.. الإعدام لـ6 إخوانيين والمؤبد لـ37 بأحداث عنف دلجا

محكمة جنايات المنيا قضت بمعاقبة 5 متهمين آخرين بالسجن المشدد 5 سنوات لكل منهم

نشر في: آخر تحديث:

قضت محكمة جنايات المنيا جنوب مصر، اليوم الثلاثاء، بإحالة أوراق 6 متهمين من جماعة الإخوان إلى المفتي تمهيداً لإعدامهم ومعاقبة 37 آخرين بالمؤبد في قضية "أحداث عنف دلجا" التي وقعت في 14 أغسطس 2013 عقب فض اعتصام رابعة. وقضت المحكمة بمعاقبة 5 متهمين آخرين بالسجن المشدد 5 سنوات لكل منهم.

يذكر أن المحكمة كانت استمعت في الجلسة الماضية إلى مرافعة الدفاع عن المتهمين البالغ عددهم 48، بينهم 20 محبوسين على ذمة القضية متورطين في قتل شخص أمام كنيسة دلجا والتجمهر ومحاولة إحراق الكنيسة في 14 و15 أغسطس 2013 عقب أحداث فض اعتصامي رابعة والنهضة.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين اتهامات بالتحريض على العنف والشغب، والدعوة للتظاهر، وتخريب منشآت كنسية، وقتل قبطي دون وجه حق.

تجمهر وتظاهر

كما أكدت المحكمة أن المتهمين قاموا بالتجمهر والتظاهر، وقتلوا الموطن القبطي إسكندر قوس صقر، أحد أبناء القرية، أمام الكنيسة عقب محاولتهم حرقها، في أعقاب فض اعتصام رابعة العدوية.

يذكر أنه في 14 يونيو الماضي قررت محكمة النقض المصرية تأييد الحكم بالإعدام الصادر بحق 12 من عناصر وقادة الإخوان.

تخفيف عقوبة

وقررت المحكمة تخفيف عقوبة 31 من المدانين من الإعدام إلى السجن المؤبد، بالإضافة لانقضاء الدعوى لمتهم للوفاة، وتأييد باقي الأحكام الصادرة ضد المدانين في قضية فض اعتصام رابعة.

إلى ذلك أيدت المحكمة أحكام الإعدام لكل من عبد الرحمن البر، ومحمد البلتاجي، وصفوت حجازي، وأسامة ياسين، وأحمد عارف، وإيهاب وجدي، ومحمد عبد الحي، ومصطفى عبد الحي الفرماوي، وأحمد فاروق كامل، وهيثم السيد العربي، ومحمد محمود علي زناتي، وعبد العظيم إبراهيم محمد. وقضت بالسجن المؤبد لمرشد الجماعة محمد بديع، وباسم عودة وزير التموين في عهد الرئيس الراحل محمد مرسي.

وعاقبت المحكمة 374 متهماً آخرين بالسجن 15 سنة، بينما أصدر حكم بالسجن 10 سنوات لـ23 متهماً، بينهم أسامة محمد مرسي نجل الرئيس الراحل، و22 آخرون.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة