.
.
.
.

حبس رئيس تحرير صحيفة مصرية بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية

نشر في: آخر تحديث:

قررت النيابة المصرية، مساء الأحد، حبس الكاتب الصحافي عبدالناصر سلامة، رئيس تحرير جريدة الأهرام الأسبق، 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

ووجهت لسلامة، تهمة ارتكاب جريمة من جرائم تمويل الإرهاب، والانضمام لجماعة إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون.

كما ألقت السلطات المصرية القبض على رئيس تحرير الأهرام الأسبق في منزله الأحد، تنفيذاً لقرار النيابة العامة بعد اتهامه بنشر أخبار كاذبة عبر صفحته على مواقع التواصل والتشكيك في أجهزة الدولة ومؤسساتها.

في عهد الإخوان

يذكر أن عبد الناصر سلامة كان قد تم تعيينه رئيساً لتحرير صحيفة "الأهرام" في عهد الإخوان واستمر في منصبه حتى يناير من العام 2014 حيث صدر قرار بإقالته، وتعيين الكاتب الصحافى محمد عبد الهادي علام بدلاً منه.

وقبل إقالته بشهر كان قد صدر حكم من محكمة القضاء الإداري ببطلان تعيينه رئيسا لتحرير الأهرام، لعدم توافر شرطين أساسيين لديه من الشروط الواجب توافرها في رؤساء التحرير، وهي أن يكون قد أمضى 10 سنوات متواصلة بالعمل في المؤسسة، وألا يكون مارس خلط الإعلان بالتحرير.

كما أكدت المحكمة، أنه ثبت لها مستنديا أن سلامة تلقى مبالغ شهرية قبل تعيينه رئيسا لتحرير الأهرام لمجهوداته وتعاونه في تنشيط الإعلانات في المحافظات لحساب الصحيفة العريقة في مصر.