.
.
.
.

ضحايا صعوبة الامتحانات في مصر.. وفاة طالبة وانتحار أخرى

الطالبة انتحرت بتناول مادة سامة بعد فشلها في الإجابة بشكل جيد بمادة الأحياء

نشر في: آخر تحديث:

بعد وفاة طالبة مصرية قبل أيام جراء إصابتها بهبوط حاد في الدورة الدموية خلال امتحان مادة الفيزياء، أقدمت طالبة أخرى بالثانوية العامة في محافظة القليوبية على التخلص من حياتها بالانتحار بتناول مادة سامة، ما أدى إلى مصرعها في الحال.

في التفاصيل، تلقت مديرية أمن القليوبية، إخطارا من مستشفى بنها الجامعي، يفيد بوصول "مروة.ص.ا" 18 عاما، ومقيمة شارع مسجد العليمي، بدائرة مركز طوخ، جثة هامدة، وبالفحص تبين أنها طالبة بالثانوية العامة، وعقب أداء امتحان مادة الأحياء أمس السبت، لم تتمكن من الحل الجيد بسبب صعوبة الامتحان، ما دفعها لتناول مادة سامة.

من جهتها، تولت النيابة التحقيق وأمرت بالتصريح بدفن الجثة.

والأسبوع الماضي، أعلنت مديرية التعليم في المنوفية، وفاة الطالبة منار محمد عبدالباقي سعدة 18 عاما، أثناء دخول امتحان الفيزياء في لجنة مدرسة نصر عبد الغفور الثانوية بمدينة منوف.

وكشف الدكتور فيصل جودة، وكيل وزارة الصحة بالمنوفية التفاصيل، وقال إنه تلقى بلاغا بسقوط طالبة في حالة إغماء قبل دخول امتحان الفيزياء في الثانوية العامة في إحدى اللجان بمدينة منوف، مضيفا أنه جرى نقلها بسيارة إسعاف إلى مستشفى منوف العام لتوقيع الكشف الطبي عليها إلا أنها فارقت الحياة.