.
.
.
.

جريمة "فتاة العمل الخيري" في مصر.. مفاجأة غير متوقعة!

نجلاء نعمة الله كانت تعمل في عيادة طبيب عيون في مدينة كفر الدوار

نشر في: آخر تحديث:

جريمة قتل بشعة هزت مصر قبل يومين، ضحيتها الفتاة نجلاء نعمة الله، التي أثار مقتلها غضبا وحزنا عارمين على مواقع التواصل الاجتماعي.

في التفاصيل، وقعت الجريمة في مدينة كفر الدوار بمحافظة البحيرة شمال مصر، حيث هاجم مجهولون نجلاء، المعروفة في المدينة بسبب مساهماتها الخيرية، خلال عملها في عيادة طبيب عيون بأحد المولات التجارية الشهيرة بكفر الدوار وقتلوها خنقاً وطعناً، وسرقوا متعلقاتها وإيرادات العيادة.

نجلاء نعمة الله
نجلاء نعمة الله

وأسفرت جهود الأجهزة الأمنية عن كشف ملابسات الحادث، حيث تبين أن وراء ارتكاب الواقعة فتاة وشابين. وتم القبض عليهم وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الجريمة.

أقرب صديقاتها!

إلا أن التحقيقات كشفت عن مفاجأة صادمة، حيث تبين أن الفتاة القاتلة هي أقرب صديقات نجلاء، وتدعى نور. ووفق التحقيقات فقد استعانت القتيلة بها لتحل محلها في عملها لتتمكن من أداء امتحاناتها بالكلية.

كما أظهرت التحقيقات أن القاتلة ولرغبتها في الاستمرار بالعمل في العيادة بدلاً من صديقتها قررت التخلص منها، فاستعانت بأحد أقاربها الذي بدوره استعان بآخر لارتكاب الجريمة نظير مبلغ مالي لكل منهما. وقتل الجناة المجني عليها خنقاً وطعناً وتركوها غارقة في دمائها داخل العيادة.

خنق وطعنات

ووفق التحريات، دخلت القاتلة إلى العيادة لمغافلة نجلاء حتى يتمكن الشابان من سرقة الإيراد اليومي للعيادة وهاتفها المحمول، لكن المجني عليها اكتشفت الواقعة، وحاولت الصراخ، غير أن المتهمين قاموا بكتم أنفاسها حتى فارقت الحياة، وانهالوا طعناً عليها للتأكد من وفاتها.

إلى ذلك أظهر تقرير الطب الشرعي أن نجلاء، المعروفة بـ"فتاة العمل الخيري"، تُوفيت بإسفكسيا الخنق، وتبين وجود كدمات وطعنات متفرقة بجسدها وتهتك بالرأس.

من جانبهم، قال أصدقاء نجلاء إن القاتلة كانت من أقرب صديقاتها، ويشهد على ذلك التعليقات المتبادلة بينهما على فيسبوك، مشيرين إلى أن نجلاء كانت تتمتع بسمعة طيبة، وتتولى تنفيذ أعمال خيرية وإنسانية وتوزيع المساعدات على الفقراء والمحتاجين.

وقررت النيابة حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات.