.
.
.
.

ذعر في مصر.. أشلاء بشرية في صناديق قمامة والداخلية تكشف

نشر في: آخر تحديث:

في واقعة مرعبة عثر مصريون على أطراف وأشلاء بشرية في صناديق قمامة بمنطقة إمبابة جنوب القاهرة. وأبلغ الأهالي قوات الأمن بعثورهم على أكياس سوداء بها ساقان لرجل، وقامت على إثرها السلطات بتكثيف جهودها لفك ملابسات الجريمة ومعرفة هوية الشخص القتيل.

وفي التفاصيل، وخلال ساعات توصلت أجهزة الأمن لخيوط كثيرة ساعدت في حل اللغز حيث عثرت على أجزاء آدمية أخرى في صناديق قمامة بأماكن مختلفة بنفس المنطقة.

وكشف فريق البحث أن وراء ارتكاب الواقعة حلاق مقيم بذات المنطقة حيث تم تحديد هويته من خلال كاميرات مراقبة رصدت إلقاءه لأكياس القمامة المشار إليها.

في موازاة ذلك، قالت الداخلية المصرية إن المتهم أوقف واعترف بأنه من قام بإلقاء الأكياس، مشيرة إلى أن تلك الأجزاء الآدمية التي عثر عليها تعود لشقيقه الأكبر الذي يعمل مصففاً للشعر كذلك، ويقيم بذات العنوان.

وزارة الداخلية المصرية
وزارة الداخلية المصرية

وأضاف أنه يمر بضائقة مالية فلجأ لشقيقه المجني عليه وطلب مساعدته، إلا أنه رفض، ما أثار حفيظته لعلمه أنه ميسور الحال ويحتفظ بمبالغ مالية بمحل عمله.

خنق شقيقه وقطع جثته

وقال المتهم إنه عقد العزم على قتل شقيقه وفي سبيل ذلك قام باستدراجه لشقة استأجرها حديثاً بدائرة القسم وغافله وقام بخنقه بحبل بلاستيك حتى فارق الحياة، ثم استولى على هاتفه المحمول.

كما، أوضح أنه قام بعد ذلك بتقطيع جثته لأجزاء ووضعها بأكياس بلاستيكية وألقاها بأماكن خاصة بالقمامة في مناطق مختلفة. وأضاف أنه توجه عقب ذلك لمحل شقيقه واستولى على مبلغ مالي.

وقالت الداخلية إن المتهم أرشد عن أماكن تخليه عن باقي الجثة ،كما أرشد عن الأدوات المستخدمة في الجريمة وهي سكين وحبل بلاستيك والمسروقات ومبلغ مالي وهاتف محمول المجني عليه معترفاً بأنه أنفق باقي المبلغ في سداد ديونه.