.
.
.
.
فيروس كورونا

مأساة إنسانية بمصر.. وفاة صيدلي وأسرته متأثرين بكورونا

الصيدلي مجدي النايب، أحد رواد مهنة الصيدلة وصاحب أقدم صيدلية في مدينة بنها، حيث يرجع عمرها إلى أكثر من 90 عاما

نشر في: آخر تحديث:

شهدت مدينة بنها بمحافظة القليوبية شمال مصر مأساة إنسانية، حيث توفي أشهر صيدلي في المدينة وابنه وزوجة ابنه متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا، وتم دفنهم في جنازة جماعية اليوم الجمعة.

وتوفي الصيدلي مجدي النايب، أحد رواد مهنة الصيدلة وصاحب أقدم صيدلية في المدينة، حيث يرجع عمرها إلى أكثر من 90 عاما، وابنه وزوجة ابنه متأثرين بإصابتهم بفيروس ⁧كورونا⁩.

الصيدلي الراحل مجدي النايب

وتوفي الابن ويدعى شريف أولًا، ولحقت به زوجته وتدعى ساناز، ثم لحق بهما الأب. وشيع الأهالي جثامينهم في جنازة مهيبة وحزينة بمقابر العائلة في المدينة.

الابن شريف والزوجة ساناز وابنتهما

ونعت نقابة الصيادلة بالقليوبية، برئاسة الدكتور مجدي ثابت، الصيدلي الراحل، موجهة خالص التعازي، لأسرته ومؤكدة أن الراحل وعائلته كانوا من أهم رواد مهنة الصيدلة بالمحافظة.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت، أمس الخميس، خروج 517 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس في مصر إلى 237 ألف.

وأوضحت الوزارة تسجيل 221 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، و10 حالات وفاة.