.
.
.
.

ترك رسالة مؤلمة.. انتشال جثة شاب انتحر غرقا في النيل

في منشوره الأخير على "فيسبوك"، اتهم إبراهيم شريف والده بالتسبب بانتحاره وطلب من أعمامه رعاية والدته وأشقائه

نشر في: آخر تحديث:

انتشلت السلطات المصرية جثمان شاب مصري انتحر قبل يومين بإلقاء نفسه في مياه النيل، بمدينة فارسكور التابعة لمحافظة دمياط شمال البلاد.

وترك الشاب رسالة على الشاطئ قبل انتحاره دوّن بها اسمه وعنوانه. كما نشر تدوينة على صفحته الشخصية في موقع "فيسبوك" قبل الواقعة بساعات، كاشفاً فيها تفاصيل مؤلمة.

منشور الشاب إبراهيم شريف  الأخير على فيسبوك
منشور الشاب إبراهيم شريف الأخير على فيسبوك

وتلقت أجهزة الأمن بلاغاً من مواطنين يؤكدون فيه إلقاء شاب نفسه من أعلى كوبري مدينة فارسكور بدمياط، تاركاً رسالة بها اسمه وعنوانه.

وتبيّن من الرسالة أن الشاب يدعى إبراهيم شريف الباز، ويبلغ من العمر 18 عاماً. وبإجراء التحريات حوله، تبيّن أن خلافات بينه وبين والده دفعته لاتخاذ قراره بالانتحار.

الرسالة التي تركها الشاب إبراهيم شريف قبل انتحاره
الرسالة التي تركها الشاب إبراهيم شريف قبل انتحاره

وقد طالب في منشوره الأخير على "فيسبوك" الآباء بـ"معاملة أبنائهم معاملة حسنة"، متهماً والده بالتسبب في وفاته ودفعه إلى الموت منتحراً. وكما طالب أعمامه برعاية والدته وأشقائه.

واستدعت النيابة العامة الأب لسماع أقواله والتحقيق بالحاثة، كما طالبت المباحث بسرعة إجراء تحرياتها لكشف ملابسات الحادث.

الشاب إبراهيم شريف