.
.
.
.
خاص

مصر.. اعتقال متورط بـ"رحلة الموت" والأهالي يروون

نشر في: آخر تحديث:

فيما لا تزال قضية "رحلة الموت" تتفاعل، ألقت السلطات المصرية، الأحد، القبض على أحد المتورطين في تسفير العشرات من الشباب بطريقة غير شرعية إلى إيطاليا، حيث تسبب غرق القارب الذي كان يقلهم في اختفاء وغرق الكثير منهم.

وكشفت وزارة الداخلية أن المعلومات والتحريات أفادت بقيام أحد الأشخاص، وهو سائق مقيم بقرية تلبانة بدائرة مركز المنصورة بمحافظة الدقهلية، بتسهيل سفر 11 شخصاً من أبناء القرية في رحلة "هجرة غير شرعية" إلى إحدى الدول، حيث يقيم شقيقه، تمهيداً لسفرهم إلى دولة أخرى.

مصير مجهول

يذكر أن العشرات من أبناء قرية تلبانة كانوا اختفوا خلال رحلة هجرة غير شرعية إلى إيطاليا عبر البحر المتوسط، وعن طريق عصابة لتهريب الشباب من ليبيا.

وقال أهالي القرية لـ"العربية.نت" إن الاتصالات انقطعت بأبنائهم عقب رحلتهم ولا يعلمون مصيرهم حتى الآن، فيما تبين لأجهزة أجهزة الأمن أن شخصاً يدعى لطفي أبو سمرة وشقيقه محمد أبو سمرة وراء تسفيرهم.

أهالي قرية تلبانة
أهالي قرية تلبانة

وفاة 11

كما كشفوا أنهم تلقوا اتصالات من أشخاص آخرين كانوا على متن الرحلة تفيد بوفاة 11 من شباب القرية وأطفالها، بينما لم يذكروا مصير الباقين وعددهم 50.

إلى ذلك تبين من أقوال الأهالي أن المتهم وشقيقه أقنعا الشباب بالسفر إلى إيطاليا عن طريق ليبيا، وحصلا على مبلغ مالي يقدر بنحو 30 ألف جنيه من كل شاب.

كما أضافوا أنهم أُبلغوا بإعادة السلطات الإيطالية للشباب وعدم إدخالهم إلى البلاد، وفي طريق عودتهم غرق المركب، وتوفي 11شاباً، فيما فُقد آخرون.

القبض على 170 شاباً في طرابلس

من جانب آخر، كشفت مصادر ليبية لـ"العربية.نت" أن السلطات الليبية ألقت القبض على نحو 170 شاباً من هؤلاء المصريين، وهم يتواجدون حالياً في مركز لمكافحة الهجرة غير الشرعية بمنطقة غوط الشعال بالعاصمة طرابلس، حيث يخضعون للتحقيق والاستجواب.

وأكدت المصادر أن جميعهم بخير وأن 3 من الذين كانوا على متن الرحلة توفوا غرقاً.

إلى ذلك تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو للشباب أثناء وجودهم على متن القارب في المتوسط، حيث رددوا اسم صاحب المركب الذي تولى تسفيرهم من قريتهم.