.
.
.
.

جديد خطف طفل أمام والدته بمصر.. ضبط الجناة والداخلية تكشف التفاصيل

تمكنت أجهزة الأمن من تحريره وإعادته لأسرته سالما في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الداخلية المصرية ضبط خاطفي طفل المحلة والذي اختطفه ملثمون أمام والدته قبل يومين تحت تهديد الأسلحة النارية، وتمكنت أجهزة الأمن من تحريره وإعادته لأسرته سالما في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء.

وقالت الوزارة إن الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الغربية تلقت بلاغا بقيام 3 أشخاص يستقلون سيارة ملاكي باختطاف أحد الأطفال حال تواجده رفقة والدته أمام منزله بمنطقة أبو دراع دائرة قسم شرطة ثان المحلة، مضيفة أنه وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث برئاسة قطاعي الأمن الوطني، الأمن العام ومشاركة قطاعات الوزارة المعنية لكشف ملابسات الجريمة وضبط الجناة.

وذكرت أن جهود البحث أسفرت من خلال الاستعانة بالتقنيات الحديثة وجمع المعلومات وفحص خط سير المتهمين وتحركاتهم من خلال كاميرات المراقبة وفحص ومناقشة شهود الواقعة، عن تحديد السيارة المستخدمة فـي ارتكاب الحادث وتبين أنها مبلغ بسرقتها فـي توقيت سابق لواقعة خطف الطفل، حيث قام الجناة بالتخطيط لسرقتها واستخدامها فـي ارتكاب الحادث ثم التخلي عنها وإضرام النيران بها بعد الحادث في محاولة لعدم ملاحقتهم وضبطهم.

الطفل المختطف فور عودته لأسرته
الطفل المختطف فور عودته لأسرته

وأشارت الوزارة إلى أن الجهود أسفرت عن تحديد المتهمين ومكان إخفائهم للطفل فـي أحد المنازل بإحدى المناطق الزراعية المتاخمة لمدينة المحلة وعقب تقنين الإجراءات تم توجيه عدة مأموريات متزامنة، وأمكن ضبط أفراد التشكيل العصابي وبحوزتهم 2 بندقية آلية مع المحافظة على سلامة الطفل وتحريره سالماً.

وأضافت الداخلية المصرية أنه وبمواجهة المتهمين إعترفوا بإرتكاب الواقعة وأقر أحدهم بأنه نظراً لعلمه بكون والد الطفل تاجر مواد غذائية، فقد اعتقد أنه صاحب ثروة، مما دعاه للإتفاق مع الآخرين على إرتكاب واقعة خطف الطفل وإبتزاز والده للحصول على مبالغ مالية كفدية مقابل إطلاق سراحه.

وكان أحمد البحيري والد الطفل قد ذكر "للعربية.نت" إن أجهزة الأمن عثرت على نجله في مخزن مهجور بقرية السجاعية المجاورة.

وأضاف أنه وجميع أسرته يشعرون بالفرحة الغامرة بعد عودة طفلهم موجها الشكر لأجهزة الأمن بعد جهودها في العثور على نجله، مضيفا أن أهالي القرية استقبلوا عودة ابنه بالزغاريد والاحتفالات.

وقرر المستشار عماد سالم المحامي العام لنيابات شرق طنطا فتح تحقيق عاجل في الواقعة، مطالبا أجهزة الأمن بسرعة ضبط الخاطفين.

وكان مدير أمن الغربية قد تلقى بلاغاً من مواطن يدعى أحمد البحيري، يفيد اختطاف نجله زياد البالغ من العمر 8 سنوات من والدته على أيدي مجهولين ملثمين.

وكشف فيديو كاميرا مراقبة أن الجناة هددوا الأم بالأسلحة النارية واختطفوا الطفل أمامها وكادوا يقتلونها دهسا ولاذوا لاحقاً بالفرار.

وتبين من التحقيقات أن الطفل المخطوف اعتاد مرافقة والدته صباح كل يوم لافتتاح المحل الذي يملكه والده، وأن الأسرة لا توجد خلافات بينها وبين أحد وليست بالثراء الكبير الذي يمكن أن يدفع الخاطفون لخطف الطفل طلبا لفدية مالية كبيرة.

وتتبعت أجهزة الأمن خط سير السيارة وحددت مواصفات الجناة التي رصدتها الكاميرات، حيث تأكد أن الطفل متواجد في نطاق قرية السجاعية حيث قامت القوات بمحاصرة مكان المتهمين حتى تم تحرير الطفل والقبض عليهم.