.
.
.
.

مصر تدرج أمين الإخوان وخلية الكويت بقوائم الإرهاب

نشر في: آخر تحديث:

قررت السلطات المصرية إدراج الدكتور محمود حسين أمين عام جماعة الإخوان، وقيادات من الجماعة وعناصر خلية الإخوان في الكويت على قوائم الإرهاب.

وقررت محكمة جنايات جنوب القاهرة، إدراج الجماعة على قائمة الكيانات الإرهابية، وإدراج 45 من المنتمين إليها على قائمة الإرهابيين لمدة 5 سنوات.

كما قررت السلطات إدراج أسماء كل من محمود حسين ومحمد عبد الوهاب وأحمد صلاح الدين حتحوت وهاجر خالد فارس السيد وأشرف رفعت الزيات وفكري محمد عبد الحليم وعائشة خيرت الشاطر وهدى عبد المنعم على قوائم الإرهاب.

خلية الكويت

كذلك أدرجت أسماء الخلية التي تم ضبطها في الكويت في يوليو من العام 2019 ، على قوائم الإرهاب وهم عبد الرحمن محمد عبد الرحمن، وأبو بكر عاطف السيد، وعبد الرحمن إبراهيم عبد المنعم، ومؤمن أبو الوفا متولي، وحسام محمد إبراهيم، ووليد سليمان محمد، وناجح عوض بهلول، وفالح حسن محمد.

كانت السلطات الكويتية قد قررت قبل عامين توقيف 8 من عناصر الإخوان المصريين في أراضيها.

خلية الكويت
خلية الكويت

تمويل عناصر الإخوان

وذكرت أن تلك الخلية قامت بالهرب والتواري من السلطات الأمنية المصرية، متخذين الكويت مقراً لهم، حيث رصدت الجهات المختصة في وزارة الداخلية الكويتية مؤشرات قادت إلى الكشف عن وجود هذه الخلية التي تورطت في عمليات عنف وارهاب وتخريب في مصر وهربت إلى الكويت بعد العام 2015 ، وعقب وصولها قامت بعمليات إرسال وتحويل أموال لعناصر الجماعة في مصر وتمويل عمليات إرهابية.

وكشفت المعلومات أن إحدى الجمعيات في الكويت أرسلت لمصر، خلال حكم الرئيس السابق، محمد مرسي، 600 مليون جنيه دعماً لجماعة الإخوان، كما تم توزيع جزء من هذه الأموال على قادة وشخصيات تابعة لأحزاب دينية موالية للجماعة، وكانت مساندة وداعمة لمواقف الإخوان تجاه القوى السياسية والثورية.