.
.
.
.

استياء في مصر.. حضانة تستغل آية قرآنية للترويج لنفسها

وزيرة التضامن طالبت المسؤولين في الوزارة تتبع شكوى قدمها أحد المواطنين

نشر في: آخر تحديث:

أثارت صورة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية استياء وغضباً بين المصريين، حيث أظهرت مبنى لحضانة أطفال تعلوه آية قرآنية تم استغلالها بطريقة خاطئة للدعاية، وفق وسائل إعلام محلية.

وبعد تقدم أحد المواطنين بشكوى حول هذا الموضوع، طالبت وزيرة التضامن الاجتماعي، نيفين القباج، المسؤولين في الوزارة بتتبع الشكوى.

من جانبها، فتحت وزارة التضامن تحقيقاً في الواقعة، وطالبت أصحاب الحضانات "عدم وضع آيات من القرآن الكريم أو من الإنجيل، نظراً لما قد تحتويه هذه الآيات من أخطاء إملائية أو لغوية خاصة وأن كلام الله منزه عن أي خطأ، وكثيراً ما تُجتزأ من سياقها فيحرّف معناها؛ مما قد يعرض القارئ للفهم الخاطئ أو المختلط".

الوزارة تفتح تحقيقاً

وقالت الوزارة إن إدراج موضوعات دينية في مظهر الخدمة قد يوحي بأن هذه الخدمة مقصورة فقط على أهل هذا الدين والحق، مؤكدة أن الوطن للجميع.

وذكرت أنها استندت في هذا الأمر لفتوى من دار الإفتاء المصرية تفيد بأن وضع الآيات بهذه الطريقة لا يجوز لأنه استخدام لها فيما لم ترد فيه، مشيرة إلى أن غرس القيم الدينية والأخلاقية أثناء مرحلة الطفولة وتنشئة الأجيال عليها مطلوب للغاية لترسيخ المبادئ الفاضلة وتعليم السلوكيات الإيجابية لدى المجتمع.

يشار إلى أن الآية المكتوبة هي الآية 12 سورة يوسف: "أرسله معنا غداً يرتع ويلعب وإنا له لحافظون".

وبحسب وسائل إعلام محلية، تم إخطار جميع مسؤولي الحضانات على مستوى البلاد لرصد موقع الحضانة المعنية، واتخاذ الإجراءات اللازمة.

كما لاقت الصورة ردود فعل واسعة عبر منصات التواصل، تنوعت ما بين انتقاد من يحاولون استغلال الآيات القرآنية، واستنكار ما فعلته الحضانة.