.
.
.
.

بعد طفل المحلة.. تحرير طفل مختطف بأسيوط بعد 24 ساعة من خطفه

بعد تبادل إطلاق النار بين الأجهزة الأمنية والتشكيل العصابي، ما أسفر عن مقتل أحد المختطفين، تبين أن التشكيل العصابي يتكون من 3 أفراد

نشر في: آخر تحديث:

بعد أيام من تحرير "طفل المحلة"، الذي هز مشهد اختطافه مصر كلها، نجحت الشرطة المصرية، اليوم الاثنين، في تحرير طفل آخر من خاطفيه بمحافظة أسيوط، وذلك بعد 24 ساعة فقط من عملية اختطافه.

فباستخدام دراجة نارية، استطاع تشكيل عصابي خطف طفل (6 سنوات) أثناء لعبه أمام منزله، بمحافظة أسيوط بغرض طلب فدية مالية من أسرته.

وفي التفاصيل، تلقى مدير أمن أسيوط بلاغاً يفيد باختطاف الطفل من أمام منزله، من قبل مجهولين يرتديان كمامات على دراجة نارية، في قرية الشامية التابعة لمحافظة أسيوط. وقام قطاع الأمن والأجهزة الأمنية التابعة لمحافظة أسيوط، بوضع خطة لمعرفة مكان اختطاف الطفل وسرعة الوصول إليه لتحريره.

وأوضحت التحريات أن المتهمين قاموا بتحديد الطفل الذي تم اختطافه وتنفيذ خطة خطفهم، باستخدام الأسلحة النارية واستخدام دراجة نارية، والاتصال بأهل الطفل بعد خطفه لطلب فدية مالية كبيرة نظير إطلاق سراحه.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من خلال جمع المعلومات من التوصل إلى هوية المتهمين ومكان إخفائهم الطفل.

وبعد تبادل إطلاق النار بين الأجهزة الأمنية والتشكيل العصابي، ما أسفر عن مقتل أحد المختطفين، تبين أن التشكيل العصابي يتكون من 3 أفراد، 2 لديهما معلومات جنائية، مع عثور الشرطة على بنادق آلية وأسلحة بيضاء، بالإضافة إلى طلقات نارية في موقع الخطف.

وقامت الأجهزة الأمنية بتحرير الطفل وإعادته سالماً إلى أهله، فجر اليوم الاثنين بعد 24 ساعة من خطفه.