.
.
.
.

بدء جولة المحادثات الثانية بين تركيا ومصر

نشر في: آخر تحديث:

بدأ دبلوماسيون أتراك ومصريون رفيعو المستوى، اليوم الثلاثاء، محادثات تستمر يومين في أنقرة بعد ثلاثة أشهر من عقد الجولة الأولى من المحادثات في القاهرة.

ويترأس وفدي البلدين نائب وزير الخارجية التركي سادات أونال، ونائب وزير الخارجية المصري حمدي لوزة، ومن المقرر أن تستمر المحادثات لغاية يوم غد الأربعاء.

وعقدت المشاورات السياسية الأولى بين تركيا ومصر يومي 5 و6 مايو في القاهرة، وانتهت ببيان مشترك أعلن فيه الجانبان استمرار الجهود المشتركة من أجل المصالحة.

يذكر أن المحادثات بين البلدين بدأت على مستوى الاستخبارات، تلتها لقاءات بين دبلوماسيين، بعد ذلك أجرى وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو محادثة هاتفية مع نظيره المصري سامح شكري.

مشاورات سياسية

وكان بيان صادر عن الخارجية المصرية أكد أن المشاورات السياسية ستعقد برئاسة نائب وزير الخارجية التركي السفير سادات أونال، ونائب وزير الخارجية المصري السفير حمدي لوزة.

وقال البيان إن "المحادثات الاستكشافية ستركز على الخطوات الضرورية التي يمكن أن تؤدي إلى تطبيع العلاقات بين البلدين على المستويين الثنائي والإقليمي".

في موازاة، أفادت وسائل إعلام تركية بأن الخطوة التالية بعد المحادثات الاستكشافية هي التعيين المتبادل للسفراء، يليها توقيع اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين البلدين.

يشار إلى أن جولات المحادثات سبقها إنشاء مجموعة صداقة برلمانية بين مجلس النواب المصري والبرلمان التركي.