.
.
.
.

الخلافات الإقليمية على طاولة مشاورات مصر وتركيا الأربعاء

محادثات الجولة الثانية انتهت اليوم وتستكمل غداً

نشر في: آخر تحديث:

انتهت اليوم الثلاثاء محادثات الجولة الثانية للمشاورات الاستكشافية بين مصر وتركيا والتي جرت في العاصمة أنقرة على أن تستكمل غداً لبحث قضايا الخلافات الإقليمية ويتم إعلان النتائج من الجانبين.

واستغرقت محادثات اليوم نحو ساعتين، ونوقش فيها القضايا الخلافية الثنائية.

بعد 4 أشهر

يذكر أن وزارة الخارجية المصرية كانت أعلنت، الثلاثاء الماضي، انطلاق الجولة الثانية من المشاورات مع تركيا، حيث أكدت أن السفير حمدي لوزا، نائب وزير الخارجية، سيقوم، على رأس وفد من الوزارة، بزيارة إلى أنقرة يومي7 و8 سبتمبر، لإجراء المحادثات الاستكشافية بين البلدين، وبحث العلاقات الثنائية وعدد من الملفات الإقليمية.

يأتي ذلك بعد 4 أشهر من انطلاق الجولة الأولى من المشاورات، التي عقدت في مايو الماضي لأول مرة منذ العام 2013. وبحث الجانبان وقتها عدة ملفات تؤسس لطي صفحة الخلافات وإعادة العلاقات.

وقف أنشطة الإخوان

وكانت السلطات التركية قد كشفت في مارس الماضي عن مساعيها للتقارب مع مصر لفتح صفحة جديدة بالعلاقات. وبناء على ذلك، قررت أنقرة وقف أنشطة الإخوان الإعلامية والسياسية والتحريضية في أراضيها.

إلى ذلك، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن قرار تركيا بمنع أنشطة الإخوان الإعلامية ووقف تحريضهم "خطوة إيجابية" تتفق مع قواعد القانون الدولي والعلاقات الطبيعية بين الدول المبنية على عدم التدخل في الشؤون الداخلية. وشدد على أن عودة العلاقات بين الطرفين غير مرتبطة فقط بطريقة تعامل أنقرة مع الإخوان وإنما بالملف الليبي أيضاً.