.
.
.
.
خاص

تفاصيل جديدة حول سقوط مصرية من الطابق الثالث خوفا من الموت حرقا

السيدة كانت في عيادة الطبيب برفقة طفلتها التي تتلقى جلسات أكسجين.. وأثناء وجودها انفجرت أسطوانة الأكسجين واشتعلت النيران

نشر في: آخر تحديث:

تكشفت تفاصيل جديدة في حادث سقوط سيدة مصرية من الطابق الثالث، والذي وقع أمس خلال اندلاع حريق في عيادة طبيب شهير بالبحيرة شمال البلاد. وتبين أن السيدة وتدعى سلوى محمد كانت في عيادة الطبيب، برفقة طفلتها هناء يحيى زهران، التي تتلقى جلسات أكسجين وأثناء وجودها انفجرت أسطوانة الأكسجين، واشتعلت النيران وهرعت مسرعة خارج الغرفة تحمل ابنتها إلى شرفة العيادة، فيما هم الأهالي لإنقاذها وابنتها.

وكشفت المعلومات أن السيدة حاولت التعلق ببروز واجهة بجانب العقار لحين تمكن الأهالي من توصيل سلم خشبي لها وإنقاذها، لكنها فقدت توازنها وسقطت على الأرض.

إصابات متفرقة

كشف الدكتور إكرامي حسين، مدير مستشفى حوش عيسى، حيث تعالج السيدة وابنتها "للعربية.نت" أن حالة الأم مستقرة، بينما تعاني ابنتها هناء يحيى زهران ( 10 سنوات) من حروق وكسر بالكتف وبالضلوع وتم عمل أنبوبة صدرية لها.

وكان قد اندلع حريق هائل داخل عيادة طبيب شهير بجوار الكوبري العلوي وسط مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة، وأسفر عن إصابة 14 شخصا.

وشهد الحادث واقعة مرعبة للسيدة التي سقطت من العقار، فأثناء محاولة الهرب والنجاة سقطت وأصيبت بكسور شديدة وجرى نقلها للمستشفى حيث مازالت تحت الرعاية.

وانتقلت النيران لنحو 4 شقق مجاورة، فيما صدرت استغاثات من السكان الذين حاصرتهم النيران، وكاد بعضهم بالفعل يلقى حتفه اختناقاً أو حرقاً. ودفعت القوات بعدد من سيارات الإطفاء، كما تم فرض طوق أمني وفصل المرافق عن المكان، حتى تم إخماد الحريق والسيطرة على النيران.