.
.
.
.

لقاء مصري أميركي حول القضايا المشتركة

اللقاء تضمّن مناقشة أبرز الأوجه السياسية والأمنية والاقتصادية بالعلاقات الثنائية

نشر في: آخر تحديث:

التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري، الأربعاء، بنظيره الأميركي أنتوني بلينكن، وذلك في إطار زيارته الحالية إلى نيويورك للمشاركة في فعّاليات الشق رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وصرّح السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن اللقاء تضمّن مناقشة أبرز الأوجه السياسية والأمنية والاقتصادية بالعلاقات الثنائية في إطار ما يجمع كل من مصر والولايات المتحدة من علاقات تاريخية ومتشعبة وطيدة وشراكة استراتيجية وثيقة، وبما يحقق الأهداف والمصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.

وقد برز خلال اللقاء أهمية استمرار التنسيق والتشاور الوثيق بين البلدين خلال المرحلة المُقبلة من أجل مواصلة الدفع قُدماً بتعزيز مجالات التعاون المشترك في القطاعات ذات الأولوية، مع العمل على تذليل أية عقبات قد تقف أمام تحقيق ما يتطلع إليه الجانبان من دعم وتعزيز والارتقاء بتلك العلاقات الوطيدة نحو آفاق جديدة.

وأضاف حافظ أن المباحثات تناولت القضايا والأوضاع الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، واتفقا الوزيران على أهمية العمل على الإعداد الجيد لعقد الجولة القادمة للحوار الاستراتيجي بين البلدين في المستقبل القريب.