.
.
.
.

بحقنة طبيب بيطري توفيت.. جديد الطفلة المصرية منار

نشر في: آخر تحديث:

مازالت مأساة الطفلة المصرية التي توفيت بسبب حقنتين من طبيب بيطري حديث الشارع المصري، فيما بدأت تفاصيل الحادثة تتكشف.

فقد أوضح تقرير طبي تفاصيل وسبب وفاة الطفلة، منار عبده النجار، البالغة من العمر أربع سنوات، بعدما تلقت حقنة من طبيب بيطري أعطاها إياها من تلقاء نفسه.

وكشف أن الطفلة دخلت مستشفى بسيون بمحافظة الغربية مساء الجمعة، وهي تعاني من زرقان في الجسم وصعوبة في التنفس مع توقف عضلة القلب وفقدان تام للوعي.

محاولات يائسة لإنقاذها

كما أوضح التقرير أن الأطباء قاموا بعمل إنعاش للقلب والرئة وحقنها بالأدوية المطلوبة.

وأضاف أن الأطباء لاحظوا أن الحالة لم تستجب للعلاج رغم مرور نصف ساعة، وبعدها كرروا محاولاتهم مرة أخرى ولم تستجب أيضاً.

إلى ذلك، نقلت الطفلة إلى قسم الأطفال لوضعها على جهاز التنفس الصناعي، وتبين وفق التقرير وسؤال الأطباء لأسرة الطفلة، أنها تلقت حقنة من مضاد حيوي يدعى "سيفتر ياكسون" من صيدلية في القرية على يد الطبيب البيطري خالد ناصف، وهو ما كان وراء تدهور حالتها.

حقنتان تسببتا بتدهور حالتها

وكانت السلطات المصرية قد تلقت بلاغاً من مستشفى بسيون العام بمحافظة الغربية شمال القاهرة بوصول الطفلة في حالة إعياء شديد، ثم تم تحويلها لمستشفى المنشاوي بطنطا، حيث لفظت أنفاسها الأخيرة.

كذلك، بيّنت التحقيقات أن والدة الطفلة توجهت بها إلى صيدلية في القرية بعد ارتفاع درجة حرارتها وفقدانها للوعي، وأعطاها الطبيب المتواجد بالصيدلية وهو زوج الصيدلانية ويعمل طبيباً بيطرياً، حقنتين تسببتا في تدهور حالتها ثم تم تحويلها للمستشفى وتوفيت.

في الأثناء، اتهمت أسرة الطفلة الطبيب بالتسبب في وفاتها، وعلى الفور ألقت السلطات القبض عليه.

بدورها، أمرت النيابة العامة الطب الشرعي بتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة، وأمرت بحبس الطبيب 4 أيام على ذمة التحقيقات.