.
.
.
.

وفاة نجل مطرب مصري شهير كان طلب العودة إلى بلاده للعلاج

نشر في: آخر تحديث:

غيب الموت، اليوم الثلاثاء، نجل الفنان المصري الراحل محمد عبد المطلب، في المغرب.

وتوفي نور عبد المطلب (80 عاماً) صباح اليوم، بعد تدهور حالته الصحية عقب إجراء عملية بتر للساق أمس الاثنين.

يشار إلى أن نور كان يعيش في المغرب منذ 30 عاماً، ويعاني من أمراض عدة.

شبه شلل في ساقه

وفي 13 أكتوبر الحالي، كشف في تصريحات خاصة لـ"العربية.نت" أنه يعاني من عدة أمراض، ويحتاج للعودة إلى مصر للعلاج.

كما أضاف أنه يعاني من شبه شلل في ساقه ويحتاج لعلاج مكثف حتى لا يصل للبتر.

إنهاء الإجراءات بسرعة

كذلك أكد نور أن الأطباء المغاربة لم يتأخروا في علاجه، موضحاً أنه يعاني منذ 25 يوماً من ألم شديد في ساقه اليمنى، لافتاً إلى أنه تواصل مع المنتج السينمائي، مدحت العدل، ونقيب الموسيقيين، هاني شاكر، من أجل العودة لمصر وإجراء جراحة عاجلة لإنقاذ ساقه.

نور عبد المطلب
نور عبد المطلب

وأشار إلى أن مدحت العدل تواصل مع وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، ووزيرة الهجرة نبيلة مكرم، من أجل إنهاء الإجراءات بسرعة، وإعادته لبلاده وإرسال سيارة إسعاف مجهزة لنقله من مطار القاهرة إلى المستشفى فوراً.

لم يتردد على مصر إلا نادراً

يذكر أن نور، البالغ 80 عاماً، كان ترك مصر منذ 30 عاماً للعمل والإقامة في المغرب التي يحبها ويحب شعبها. ولم يتردد على مصر طيلة تلك الفترة إلا نادراً، لذا لم يقم بتجديد جواز سفره.

كما عانى مؤخراً خلال إقامته في المغرب من مشكلات اضطرته لمغادرة شقته التي عاش فيها طيلة 12 عاماً، وتوجه للإقامة في غرفة صغيرة بفندق متواضع.

نور عبد المطلب ووالده
نور عبد المطلب ووالده

وكان والده محمد عبد المطلب عبد العزيز الأحمر معروف بلقب "ملك المواويل" و"أبو الغنوة الشعبية". ووصفه عميد الأدب العربي طه حسين بأنه "صوت الحارة المصرية". ولد عام 1910 في شبراخيت بمحافظة البحيرة، وتوفي في 21 أغسطس 1980.