.
.
.
.

بعد طلاق والديه.. طفل مصري يُبكي المحكمة: "عاوز بابا"

نشر في: آخر تحديث:

فى مشهد مؤثر أبكى قاعة محكمة الأسرة بالقاهرة، وجه طفل عمره 8 سنوات نداء للقاضي: "أنا مش عاوز نفقة من بابا زي ماما ما قالتلي أنا عاوز بابا يرجع يعيش معانا".

في التفاصيل، أقامت امرأة مصرية دعوى قضائية تطالب المحكمة بإلزام طليقها دفع نفقة شهرية مقدارها 2000 جنيه لكل طفل من طفليها. وفق ما أورد موقع "المصري اليوم".

وانفصل الزوجان بعد 10 سنوات زواج أثمر عن طفلين، أكبرهما 8 سنوات والأصغر 6 سنوات. وبعد الطلاق بقرابة عام ونصف، قالت الزوجة في دعواها إنها قررت اللجوء للمحكمة بعدما رفض زوجها دفع قيمة النفقة التي أوردتها في الدعوى بواقع 2000 جنيه لكل طفل، وأنه قادر على تحمل تلك النفقات من دخله الذي يتجاوز 7 آلاف جنيه شهريا.

كما أضافت "عندما طلبت منه دفع المبلغ بشكل ودي رفض وقال إنه سيتحمل 2000 جنيه نفقة للطفلين، أي نصف ما طلبته الزوجة، وهو ما اعتبرته ظلمًا لطفليها، وقررت معه الامتناع عن تسلم أي مبالغ منه على سبيل النفقة لتتوجه إلى المحكمة بطلبها.

أمام هيئة المحكمة، حضرت الأم برفقة صغيريها، ووقف محاميها أمام القاضي يقدم المستندات الخاصة براتب الأب المدعى عليه. وخلال ذلك، قالت المدعية إن صغيريها بسبب رفض والدهما دفع النفقة توقفا عن الذهاب لتمارينهما الرياضية، وإنها لم تعد قادرة على تلبية غالبية احتياجاتهما التي اعتادا عليها منذ سنوات، وهو ما أصابهما بضرر نفسي بالغ.

لكن صغيرها قاطعها موجها حديثه للقاضي: "يا عمو أنا عاوز بابا يرجع يعيش معانا تاني".