.
.
.
.
سد النهضة

مصر جاهزة للعودة إلى مفاوضات سد النهضة.. بضمانات ومراقبين دوليين

وصف وزير الري المصري محمد عبد العاطي نتائج البحث العلمي الخاصة بسد النهضة بأنها "مقلقة"

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الري المصري محمد عبد العاطي، السبت، أن مصر جاهزة من الغد للعودة إلى المفاوضات الرامية لحل أزمة سد النهضة الإثيوبي، لكنه طالب بوجود "ضمانات ومراقبين دوليين".

وأضاف الوزير المصري في مقابلة مع قناة "صدى البلد"، أن مصر ترحب بحضور إثيوبيا مؤتمر أسبوع القاهرة للمياه، لكنه أشار إلى أن القاهرة دعت أديس أبابا في المرات السابقة دون استجابة من الأخيرة.

ووصف عبد العاطي نتائج البحث العلمي الخاصة بسد النهضة بأنها "مقلقة"، وذكر أن مصر تريد الاطمئنان لعدم وجود أي خطر عليها.

وزير الري المصري محمد عبد العاطي
وزير الري المصري محمد عبد العاطي

وشدد الوزير المصري على أن مصر لن تترك حقها في المياه، ولن نسمح أن تقل المياه القادمة إليها "ولو بمقدار كوب". وتابع: "لا يوجد لدينا حساسية تجاه تنمية إثيوبيا، ولكن دون إيذائنا".

وفي وقت سابق، نقلت قناة "تن" المصرية عن عبد العاطي، أن القاهرة لن تلتزم بأي حل دون اتفاق بشأن سد النهضة دون الوصول لاتفاق.

وأوضح "الوصول لاتفاق ملزم بين الدول الثلاث (مصر وإثيوبيا والسودان) في صالح الشعب الإثيوبي"، بشرط أن توجد "إرادة متبادلة لنجاح مفاوضات سد النهضة".

وكشف الوزير المصري أن حصة الفرد من المياه في مصر وصلت إلى 500 متر مكعب سنوياً بسبب الزيادة السكانية.