.
.
.
.
خاص

قيادي إخواني في تسجيل صوتي: من يدير الجماعة عصابة وكل أسمائهم "محمود"

أحمد مطر: التنظيم يقر ثلاث لاءات لمن يريد البقاء في الجماعة.. لا طموح لا إبداع لا تفكير.. ومحمود حسين يذهب بنا للجحيم

نشر في: آخر تحديث:

كشف تسريب صوتي لقيادي كبير في الإخوان تفاصيل ما يجري داخل الجماعة من خلافات وانقسامات تعصف بالجماعة.

وقال أحمد مطر، وهو أحد القيادات الإخوانية الفارة إلى دول البلقان والمحسوب على جبهة لندن بقيادة إبراهيم منير، في تسريب صوتي تم تداوله بين قيادات الجماعة في إطار حرب التسريبات المستمرة بينهم منذ اندلاع الأزمة بين جبهتي إسطنبول ولندن: "لقد ابتلينا منذ عام 1954 إلى عام 1974، بمجموعة جديدة دخلت الإخوان وهم ليسوا من الإخوان، هم تنظيم سري، وعصابة مثل محمود عزت ومن على شاكلته، وهؤلاء بدأوا في تصعيد مجموعة من ذوي الطاقات المحدودة، مثل محمود حسين ومحمود غزلان ومحمود عبدالرحيم ومحمود إبراهيم، ومحمود الإبياري، وكل من اسمه محمود، واستبعدوا الوجوه الأخرى مثل عصام العريان وعبدالمنعم أبو الفتوح وحلمي الجزار محمد البلتاجي".

تسللوا في عهد عبدالناصر

وأضاف قائلا "إن المجموعة التي دخلت الإخوان من العام 54 إلى العام 74 كانوا من مواليد الفترة من العام 35 إلى العام 49، هؤلاء تسللوا في وقت عبدالناصر الذي كان يمنع الإخوان ويحظر نشاطهم ويبطش بهم، لذا انضم للتنظيم وقتها مجموعة من الأشخاص أقرتهم القيادة، وطالبهم الالتزام باللاءات الثلاث وهي لا تفكير ولا إبداع ولا طموح، وهم من أعضاء التنظيم السري"، داعياً أن تصيبهم ساحقة ماحقة تخلص الجماعة منهم، ومؤكداً أن محمود حسين يذهب بالتنظيم والجماعة إلى الجحيم.

وقال إن الجماعة أصبح يحكمها فعلياً عصابة تقرب من تشاء وتبعد من تشاء وخلال فترة حكم الرئيس المعزول محمد مرسي لم يتم اختيار أحد من قيادات الجماعة الأكفاء -حسب وصفه - للمشاركة في الفريق الرئاسي لـ(محمد) مرسي، بل اختاروا شخصيات أقل كفاءة وخبرة، مضيفاً أنه عندما زار الرئيس التركي رجب طيب اردوغان مصر خلال حكم مرسي سأل على بعض القيادات الإخوانية المعروفة، وتساءل لماذا لم يتم إشراكهم في الحكم ولما لا يتم الاستعانة بهم؟

احمد يحي مطر
احمد يحي مطر

لكن من هو أحمد مطر؟

اسمه بالكامل أحمد يحي مطر وهو أحد القيادات المقربة من إبراهيم منير جمع بين دراسة الطب في جامعة الإسكندرية، و السياسة و الاقتصاد في جامعة القاهرة، وانتخب عضواً بمجلس نقابة الأطباء بالإسكندرية في الفترة من العام 1986حتى1994، كما تولى إدارة بعض الشركات العقارية التابعة للجماعة في دول البلقان.

الخلاف بين جبهتي إسطنبول ولندن سيكشف المزيد من أسرار الجماعة والتي ستخرج للعلن وتنشر لأول مرة في إطار حرب تكسير العظام بين الجبهتين

عمرو فاروق

يتنقل مطر بحكم عمله بين تركيا وأذربيجان ودول البلقان ولندن، وأسس جمعية رجال الأعمال الأتراك وكان ممثلاً لجبهة منير في إدارة بعض الملفات الاقتصادية، وتولى رئاسة شركة تسمى "مؤتمن للتطوير العقاري" في تركيا وتساهم فيها جماعة الإخوان، حيث تتولى توفير الشقق السكنية وبيعها وتأجيرها للعرب المقيمين في تركيا، كما قام بتنفيذ عدة مشروعات سكنية وعقارية تابعة للجماعة في مصر وتحديدا في حي محرم بك في الإسكندرية وقريتين سياحيتين بالساحل الشمالي، وشارك في مشروع رسم الخريطة الاستثمارية للدولة التركية في العام 2019
كما أنشا خلال رئاسته لشركة "مؤتمن" أربع مشروعات عقارية في اسطنبول أطلق عليها اسم مؤتمن 1و 2 و3 و 4.

خلافات حول استراتيجيات الجماعة

ويقول عمرو فاروق، الباحث في شؤون الحركات الإسلامية، إن الخلاف بين جبهتي إسطنبول ولندن سيكشف المزيد من أسرار الجماعة والتي ستخرج للعلن وتنشر لأول مرة في إطار حرب تكسير العظام بين الجبهتين، كما ستكشف المزيد من أسرار مجموعة التنظيم القطيي والسري التي سيطرت بشكل كامل على مفاصل الجماعة وثرواتها.

ابراهيم منير ومحمود حسين
ابراهيم منير ومحمود حسين

وقال لـ"العربية.نت" إن الأزمة الراهنة ليست خلافات إدارية أو مالية بل هي خلافات حول استراتيجية الجماعة ومنهجها خلال الفترة المقبلة، والتي ينفذها إبراهيم منير وفق مسارات جديدة ومتعددة، وترتكز حول تخلي الجماعة فعليا عن فكرة التنظيم ، وأن تتجه نحو فكرة التيار الفكري بمعنى أن الجماعة لن تتوسع في البناء التنظيمي وضم عناصر جديدة والتهدئة مع النظام في مصر ، وهو مدرج في بنود وثيقة لندن المسربة.

وكشف أن الجماعة ستؤسس ضمن مشروعها الجديد منصات على مواقع التواصل تخاطب العقل الجمعي للتعبير عن أفكارها الجديدة، ورغبتها في تغيير جلدها، وتخليها عن بعض أفكار حسن البنا في التوجه للمشروع الفكري وليس الكيان التنظيمي الذي أسسه حسن البنا، وهو ما تعارضه بشدة جبهة إسطنبول بقيادة محمود حسين.

وقال إن الجماعة شعرت أن الجدار التنظيمي كان عازلاً بينها وبين المجتمع وتعرضت للفظ والطرد بسببه، واكتشفت أن التيار السلفي أكثر متانة من تيار الإخوان، مضيفاً أن الهدف الآن لجبهة لندن هو تحويل الإخوان لتيار فكري يحمل أفكار الإخوان عبر منصات ومواقع إعلامية وتواصلية، وهو ما سيزيد من ضراوة المعركة مع جبهة اسطنبول التي تعارض ذلك وتقاومه بشدة بحجة الحفاظ على كيان التنظيم ومؤسساته واستثماراته وعناصره.

وأضاف أن سبب الخلاف أيضا ينصب حول مركزية الجماعة والتي أصبحت في لندن بدلاً من القاهرة حيث كان الإخوان يعتبرون أن التنظيم الدولي يدار من إخوان مصر في القاهرة وليس من مكتب التنظيم في لندن، وهو ما يحاول محمود حسين وجبهته جاهدين لمنعه ويسعون بكل قوة لمنع خروج إدارة التنظيم من إخوان مصر وتحويلهم لفرع في التنظيم الدولي وفق ما يخطط له إبراهيم منير ومجموعته.