.
.
.
.

مناورات بحرية مصرية أميركية لحماية الملاحة وأمن البحر الأحمر

التدريب اشتمل على أنشطة قتالية مختلفة، وركزت على تعزيز إجراءات الأمن البحري بالبحر الأحمر

نشر في: آخر تحديث:

أجرت القوات البحرية المصرية والأميركية مناورات مشتركة في البحر الأحمر لتعزيز ودعم أمن وحماية المنطقة، والملاحة البحرية ومواجهة التهديدات.

وذكرت وزارة الدفاع المصرية أن القوات البحرية المصرية والقوات البحرية الأميركية نفذتا تدريبًا بحريًا عابرًا بنطاق الأسطول الجنوبي بالبحر الأحمر، وذلك باشتراك الفرقاطة المصرية "إسكندرية" والسفينة البرمائية الأميركية "بورتلاند" في إطار دعم العلاقات العسكرية وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة المصرية ونظرائها من الدول الشقيقة والصديقة.

أنشطة قتالية

وذكرت أن التدريب اشتمل على مجموعة من الأنشطة القتالية البحرية المختلفة، والتي ركزت على تعزيز إجراءات الأمن البحري بالبحر الأحمر. وتضمن كذلك تبادل الموقف العملياتي بمسرح العمليات البحرية المشترك، والذي استهدف تقييم التهديدات السطحية والجوية التي تؤثر على حرية الملاحة الدولية وتدفق التجارة العالمية بالمناطق ذات الاهتمام المشترك.

وكشفت أن التدريب تناول مجابهة التهديدات غير النمطية، وكذلك تنفيذ تشكيلات الإبحار التكتيكية وتدريبات المواصلات الإشارية، مشيرة إلى أنه أظهر مدى الاحترافية لأطقم السفن في تنفيذ المهام القتالية بدقة وكفاءة عالية مع التركيز على نقاط التنسيق المشتركة بين جميع العناصر المشتركة.

وأوضحت الدفاع المصرية أن هذا التدريب يأتي في ضوء ما تشهده العلاقات المصرية الأميركية من توافق على أهمية تأمين تدفق حركة الملاحة البحرية الدولية وانتظامها وبما يعزز الاقتصاد العالمي.