.
.
.
.

مصر.. الأمن يقتحم منزل مسجل احتجز عائلته وأطفاله كرهائن

تمكنت السلطات من إخراجهم وتحريرهم سالمين

نشر في: آخر تحديث:

نجحت أجهزة الأمن المصرية في اقتحام منزل مسجل خطر احتجز عائلته وأطفاله كرهائن، وتمكنت السلطات من إخراجهم وتحريرهم سالمين.

وذكر مصدر أمني مسؤول "للعربية.نت" أن قوات الأمن اقتحمت المنزل وقامت بتفجير الأبواب المحصنة به في الساعات الأولى من صباح الخميس، وتمكنت من القبض على المسجل خطر أيمن عبد المعبود، وقامت بتحرير الرهائن وهم: زوجته وحماته وأطفاله، والذين اتخذهم المتهم دروعاً لحمايته من قبضة الأمن.

وقال المصدر إن القوات أصابت المتهم بطلق ناري في قدمه وألقت القبض عليه. وكانت محافظة الفيوم جنوب غربي مصر قد شهدت ليلة دامية مساء الثلاثاء، حيث أطلق أحد الأشخاص النيران على زوجته ووالدتها بسبب خلاف عائلي. كما احتجز أطفاله رهائن فيما قامت قوات الأمن بتطويق ومحاصرة منزله.

وفي التفاصيل، فوجئ أهالي قرية منشأة عبد الله في مدينة الفيوم، بسماع دوي إطلاق نار كثيف صادر من منزل المدعو أيمن عبد المعبود، فأبلغوا الشرطة.

وبعد التحري تبين أن المتهم كان على خلاف مع زوجته، حين زارتهم حماته لحل المشكلة، لكنه قام بإطلاق النيران عليهما معا، ومنع خروجهما أو دخول أحد آخر، فيما احتجز أطفاله رهائن لمنع قوات الأمن من اقتحام منزله. إلا أن قوات الأمن سارعت إلى محاصرة المنزل وفرضت طوقا أمنيا حوله، فيما لم يتبين حال الزوجة ووالدتها.

ودفعت السلطات بتعزيزات إضافية لمحاصرة المنزل من كافة الاتجاهات، تمهيدا لاقتحامه والقبض على المتهم دون المساس بالأطفال.