.
.
.
.

بعد انتحار طالبي الطب والهندسة.. جامعية مصرية تلحق بهما

نشر في: آخر تحديث:

بعد ساعات من العثور على جثتي طالبين منتحرين أحدهما يدرس الطب والآخر الهندسة في الإسكندرية، أقدمت فتاة جامعية بمحافظة أسيوط جنوب مصر على الانتحار، بعدما ألقت بنفسها في مياه الترعة الإبراهيمية.

في التفاصيل، تلقت الأجهزة الأمنية بلاغا من أحد المواطنين بمنطقة الخزان أعلى الترعة الإبراهيمية التابعة لقسم ثان أسيوط بانتحار فتاة في العقد الثاني من عمرها بإلقاء نفسها في الترعة بعد ترك حقيبة تحتوي على متعلقاتها الشخصية.

وعلى الفور، انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان البلاغ، فبحثت عنها، اتنتشل جثتها لاحقا عنها إثر الاستعانة برجال الإنقاذ النهري والحماية المدنية، فيما كثفت تحرياتها لكشف ملابسات الواقعة ودوافع إقدام الطالبة على الانتحار.

"لم نخلق لعالم كله كذب وخداع"

أتت حادثة الانتحار هذه، بعد ساعات على كشف التحريات تفاصيل صادمة عن واقعة العثور على جثتي الطالبين بكلية الهندسة، مشنوقين في أحد فنادق كورنيش وسط المدينة، لافتة إلى أنهما أقدما على الانتحار تاركين رسالة جاء فيها "لم نخلق لعالم كله كذب وخداع".

كما أكدت عدم وجود شبهة جنائية وراء الحادث.