.
.
.
.

خطف وهتك أعراض 6 فتيات.. المؤبد لطبيب مصري والبراءة لزوجته

تحايل الطبيب واستدرج الفتيات إلى مسكنه وعيادته الخاصة لهتك أعراضهن بالقوة

نشر في: آخر تحديث:

عاقبت محكمة جنايات شمال القاهرة الطبيب مايكل فهمي بقضية هتك أعراض ست فتيات، بالسجن المؤبد وبرأت زوجته سالي من التهمة.

في التفاصيل، كانت النيابة العامة قد أمرت بمعاقبة الطبيب مايكل فهمي وزوجته، لخطف الطبيب 6 فتيات عن طريق التحايل واستغلال صغر عمرهن واستدراجهن إلى مسكنه وعيادته الخاصة، وقيامه بهتك أعراضهن بالقوة، وذلك بإيهامهن باحتياجهن لعلاج وفحص خاص ليتمكن من إتمام جريمته كاملة.

زوجة الطبيب

كما ذكرت النيابة العامة أن زوجة الطبيب اشتركت معه عن طريق الاتفاق والمساعدة في ارتكاب الجرائم مما أسندت إليه تواجدها معه من خلال لقائه ببعض المجني عليهن وذويهن، ذلك لبث الطمأنينة في نفوسهن تجاه المتهم وأساليب علاجه، وبذلك مكنته من الانفراد بهن وارتكاب الجرائم.

وأشارت النيابة أنها أقامت الدليل قبل المتهم وزوجته من شهادة اثنى عشر شاهداً، وهو ما أقر به المتهم في التحقيقات، وما ثبت للنيابة من معاينة مسكن المتهم من تطابق أوصافه مع ما أدلت به المجني عليهن وأحد الشهود بالتحقيقات، وهو ما عثرت عليه النيابة من خلال تفتيشها للمسكن من رسائل مكتوبة من المجني عليهن، والأقراص المدمجة التي تحوي مقاطع جنسية من الجرائم التي ارتكبها المتهم.

وثبتت الاتهامات من فحص حاسوب المتهميْن وهاتفيهما وما فيهما من محادثات وتسجيلات صوتية ومرئية وصور، وما ثبت من إفادة دار الكتب والوثائق القومية من تأليف المتهم كُتيب تضمن صفات ادعى بها أمام المجني عليهن على خلاف الحقيقة، وما ثبت من إفادة نقابة الأطباء وإدارة العلاج الحُر من عدم تسجيل المتهم بأي درجة علمية أو منشأة طبية خاصة، مع عدم الاستدلال على عيادة مصرح له بها.