.
.
.
.

فقد بصره منذ 30 عاماً.. قصة روماني أشهر ميكانيكي في الأقصر

رجل خمسيني فقد بصره منذ 30 عاماً ليصبح أشهر ميكانيكي في مدينة الأقصر لبراعته وإتقانه

نشر في: آخر تحديث:

في أقصى صعيد مصر وتحديداً في مدينة الأقصر الساحرة، نجح رجل خمسيني يدعى روماني نجيب فقد بصره منذ 30 عاماً أن يصبح أشهر ميكانيكي في المدينة لبراعته وإتقانه رغم إعاقته.

بخطوات ثابتة ومرونة فائقة، يتحرك بخفة ونشاط في ورشته لا يكترث لإعاقته، معتمداً على معرفته التامة بكل تفاصيل الورشة وما بها من معدات وآلات، بل ويتعامل معها بحرفية شديدة وإتقان.

‏وعلى مدار 3 عقود، نجح روماني نجيب في أن يجعل ورشته المتواضعة في منطقة شرق السكة بمدينة الأقصر مكاناً يكتظ بالزبائن من كل أرجاء الأقصر، "أعتمد على معرفتي بالمسافات وإلمامي الكامل بطبيعة العمل على الآلات الميكانيكية التي يصعب على بعض المبصرين التعامل معها نظرا لخطورتها".. هكذا تحدث روماني للعربية.

روماني تحدى كل الظروف والمعوقات وأصبح أشهر ميكانيكي في الأقصر رغم أنه يتعامل مع الماكينات بحاسة اللمس دون أن يراها، يقول روماني: "واجهت تحديات وصعوبات كبيرة في بداية عملي سواء على نطاق تعلم المهنة أو اكتساب ثقة الزبائن".

وفقد روماني بصره بشكل كامل في نهاية الثمانينات، بعدها لم يستسلم للظروف وقرر أن ينزل لسوق العمل ويشق طريقه بنجاح، "بعد أن فقدت بصري دخلت في حالة نفسية سيئة ومكثت على إثرها عاماً ونصفا حبيس المنزل، وبعدها قررت مواجهة الواقع والتعايش معه، وخرجت للعمل مع أخي في الورشة المتخصصة في تيل الفرامل والدبرياج.