.
.
.
.

جنوح باخرة تقل عشرات السياح في النيل بأسوان جنوب مصر

نشر في: آخر تحديث:

تعرضت باخرة سياحية تقل عشرات السياح للجنوح في نهر النيل بمدينة أسوان جنوب مصر.

وكشفت السلطات المصرية عن تعرض الباخرة "ملكة النيل" والتي تقل 70 سائحاً من مختلف الجنسيات للجنوح في أحد جزر النيل أمام مرسى معبد كوم إمبو بمحافظة أسوان.

في التفاصيل، انتقلت قوة أمنية ورجال المسطحات والعائمات لمحل الواقعة، وتبين أن الباخرة وعقب وصولها من مرسى مدينة أدفو قامت بالرسو في مرسى معبد كوم إمبو.

وعقب ذلك، قام طاقمها بزيارة المعبد ومتحف التماسيح وأثناء تحركها في طريق العودة تعرضت إلى الجنوح في إحدى الجزر.

إعادة الباخرة لمكانها

من جانبها، قامت السلطات بسحب الباخرة عبر عدد من الآليات، ومن ثم إعادة الباخرة ومن على متنها إلى المكان التي جاؤوا منه.

وأصدر اللواء أشرف عطية محافظ أسوان توجيهاته بتكثيف أعمال التعويم، مؤكداً أنه تم تشكيل خلية أزمة تضم جميع المسؤولين المختصين الذين توجهوا لموقع الحادثة للإسراع بتعويم الباخرة.

بدوره، قال المحافظ إنه يجري التنسيق حالياً مع الفريق كامل الوزير وزير النقل، لتكثيف أعمال تطهير المجرى الملاحي.