.
.
.
.

ولّدت العشرات وأدارت مستشفى..قصة مصرية انتحلت صفة طبيبة

نشر في: آخر تحديث:

تتجدد قصص الأشخاص المنتحلين لصفة طبيب أو طبيبة في مصر، فبعد حادثة "سمكري البني الآدمين" التي أثارت جدلاً واسعاً في البلاد، كشفت السلطات المصرية عن اعتقال امرأة انتحلت صفة طبيبة توليد.

فقد تمكنت السلطات المصرية من اعتقال امرأة، انتحلت صفة طبيبة وأدارت مركزاً طبياً لأمراض النساء والولادة في مدينة سوهاج جنوب البلاد.

وتمكن فريق من إدارة العلاج الحر بمديرية الصحة بسوهاج بالاشتراك مع أجهزة الأمن من توقيف الطبيبة في مدينة أخميم، حيث تبين أنها غير مرخصة.

تحمل بطاقات مزورة

وكشفت السلطات أن الطبيبة المزيفة تحمل عدة بطاقات مزورة وبطاقات منسوبة لنقابة الأطباء، لافتة إلى أن اسمها غير مدرج بكشوف أعضاء النقابة.

كما ضبط بحوزتها بطاقات مدوّنٌ بها أنها تعمل طبيبة نساء في مستشفى سوهاج الجامعي، وبسؤال الجامعة أكدت عدم وجود اسمها في قوائم الأطباء العاملين بها.

صورة من المركز الطبي
صورة من المركز الطبي

وأظهرت تحقيقات أجهزة الأمن أن الطبيبة المزيفة تبلغ من العمر 41 عاماً، وتقيم في مدينة نجع حمادي بمحافظة قنا المجاورة ومطلوبة في 11 قضية "تبديد" (خياة الأمانة)، وصدر ضدها عدة أحكام قضائية ومسجلة جنائياً.

بدورها، اعترفت المتهمة بممارستها لمهنة الطب وإدارتها مركزا لتوليد النساء في محافظة غير محافظتها للتربح.