يومان امتدا لـ 8 أشهر.. كابوس عاشته إعلامية شهيرة بسبب أخطاء طبية

أجرت 7 جراحات في 21 يوما فقط

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

شهور صعبة عاشتها الإعلامية المصرية إيمان الحصري طيلة الفترة الماضية، في أزمة صحية كتب لها فيها النجاة بمعجزة إلهية، بعد أن كانت بين الحياة والموت.

تلك القصة التي بدأت قبل 8 أشهر حينما دخلت إلى المستشفى لإجراء جراحة، ولكنها تعرضت لأخطاء طبية تسببت في مكوثها بالمستشفى لـ 8 أشهر، توجهت فيها إلى ألمانيا من أجل إنقاذ الموقف.

لكنها عادت مؤخرا وأطلت عبر الشاشة في حفل تدشين طريق الكباش الجديد بالأقصر، وظهرت بعدها في لقاء تلفزيوني لتتحدث عن كواليس ما جرى لها.

وأكدت أنها دخلت لإجراء جراحة بسيطة على أن تغادر المستشفى بعد يومين، ولكنها فوجئت بالأمر يصل لـ 8 أشهر، وذلك بسبب خطأ طبي وقع أثناء الجراحة.

غير أنها أوضحت أن الخطأ والمضاعفات أمر وارد، ولكن الأزمة تمثلت في طريقة التعامل مع الخطأ الطبي الذي وقع، وهو ما وصفته بالمهزلة، مشيرة إلى أن الأطباء الذين أنقذوها أخبروها بهذا الأمر.

وأوضحت أنها أجرت 7 جراحات في 21 يوما فقط، وفي كل مرة حينما كانت تخرج من العمليات كان الوضع يزداد سوءا، وهو ما كان يجعلها تعود لغرفة العمليات مرة أخرى.

مشيرة إلى أن الخطأ الطبي وقع في منطقة الأمعاء بالتحديد القولون، وما علمته بعد ذلك من أطباء مصريين أن الأخطاء التي حدثت ترتبت عليها أخطاء أخرى.

وفي مرحلة من المراحل، نقلت من المستشفى إلى أخرى، وظلت لشهر كامل في الرعاية المركزة، وبسبب الأخطاء تعرضت لتسمم في الدم.

كما أن الطبيب في مرحلة من المراحل خرج لأشقائها وأخبرهم أنه لجأ لكافة الوسائل معها وليس لديه شئ آخر ليقدمه قائلا "ادعوا لها"، وهو ما رأته كان قاسيا للغاية على عائلتها، وكل هذه الأمور حدثت بسبب الأخطاء، حيث وصفت الأمر قائلة "خلصوا فيا كل الأخطاء".

وبسبب الألم الشديد الذي كانت تعيشه إيمان الحصري، أكدت أنها كانت ترغب في العودة لغرفة العمليات من أجل إجراء جراحة، كي تحصل على بنج كلي، وتأمل في التخلص من الألم، ولكن حالتها كانت تتدهور بشدة في كل مرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.