.
.
.
.

السلطات المصرية تستجيب لاستغاثة مريم على فيسبوك

كلف محافظ بني سويف، محمد هاني غنيم، وحدة شؤون المرأة بديوان عام المحافظة، ببحث حالة السيدة بعد نشرها الفيديو

نشر في: آخر تحديث:

استجابت السلطات المصرية لاستغاثة سيدة تدعى مريم، تبلغ من العمر 30 عاماً، حيث اشتكت من زوجها في بث مباشر عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وكلف محافظ بني سويف، محمد هاني غنيم، وحدة شؤون المرأة بديوان عام المحافظة ببحث حالة السيدة بعد نشرها الفيديو، خاصة أنها ذكرت في الفيديو أن زوجها يهددها ويسيء إليها بالضرب المبرح، وأنها تطلب المساندة للحصول على حقها كامراة تحتاج للوقوف بجانبها، خاصة أن والدها متوفى.

وقالت مريم عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي"فيسبوك": "أنا بقالي 10 سنين عايشة المعاناة دي بتبهدل وبنضرب وبيُعتدى عليّ من زوجي ومش عارفة أجيب حقي".

وقالت "لدي 4 أبناء منهم طفلان يعيشان معي، ولد عام ونصف وبنت ثلاث سنوات، خرجت من المنزل كي أشتري لهم لبناً من السوبر ماركت، فوجئت به أثناء عودتي إلى المنزل يقف أمام باب الشقة، ثم اعتدى عليّ بطريقة وحشية".

وأضافت "كنت أعيش أنا وزوجي مع والدتي، نظرا لأنه كان دائم الخلاف مع والده فقام بطرده من المنزل، ومنذ حوالي 3 شهور قررت الانفصال، لكنه قابل ذلك بالرفض وقام حينها بالتعدي علي بعد أن قيد يديّ في قدميّ، وانهال عليّ بالضرب المبرح، ولم أستطع الخروج من المنزل كي أحرر ضده محضرا أو أستغيث بأحد".

واستكملت "انتظرت في يوم حتى خرج فقمت بتغيير مفاتيح المنزل، وقولت له مش هعيش معاك، هددني حينها قائلا: "هولع فيكي هشوه وشك بمية نار".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة