الإخوان المسلمون

الإخوان تعلن اعتقال الأمن المصري لقيادي بـ"حسم" قبل هروبه لتركيا

حسام منوفي أحد مؤسسي حركة حسم هرب من مصر عام 2013 ومطلوب أمنياً منذ 2017

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلنت منصات إخوانية اعتقال الأمن المصري لقيادي كبير بحركة "حسم" التابعة للجماعة والتي أدرجتها السلطات الأميركية على قوائم الإرهاب قبل هروبه لتركيا قادما من السودان.

وقالت المنصات الإخوانية إن السلطات المصرية اعتقلت أحد مؤسسي حركة حسم التابعة للجماعة تعد إحدى أذرعها المسلحة ويدعى حسام منوفي محمود سلام، واقتادته من طائرة سودانية كانت في طريقها إلى تركيا وهبطت اضطراريا في مطار الأقصر مساء الأربعاء.

القيادي الإخواني حسام منوفي محمود سلام
القيادي الإخواني حسام منوفي محمود سلام

تعود البداية لمساء الأربعاء وتحديدا في تمام الساعة التاسعة مساء، حيث أعلنت الشركة المصرية للمطارات سماح مطار الأقصر الدولي لطائرة سودانية بالهبوط اضطراريا خلال رحلتها من العاصمة السودانية الخرطوم متجهة إلى إسطنبول بتركيا، وعلى متنها 138 راكباً، بالإضافة إلى طاقم الطائرة المكون من 8 أفراد.

وقالت إن قائد الطائرة التابعة لشركة بدر السودانية، أبلغ برج المراقبة الجوية بوجود حالة طوارئ، وعلى الفور تم السماح للطائرة وهي من طراز بوينغ 737 بالهبوط وتخصيص ممر خاص، وتم إنزال جميع الركاب ونقلهم إلى إحدى صالات المطار وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لهم وللطائرة بعد تفعيل خطة الطوارئ المسبقة التي يتم اتباعها في تلك الأحداث الطارئة.

الطائرة خلال هبوطها اضطرارياً في الأقصر
الطائرة خلال هبوطها اضطرارياً في الأقصر

ومساء الخميس، أعلنت المنصات الإخوانية اختفاء أحد ركاب الطائرة ويدعى حسام سلام حيث كان قد تعرض للتوقيف الأمني في مطار الخرطوم يوم الأربعاء في بداية وصوله للمطار قبل أن يسمح له بالصعود للطائرة المتجهة لتركيا.

ووفق المنصات الإخوانية فإن قائد الطائرة أبلغ برج المراقبة فور دخوله الأجواء المصرية بصدور إنذار حريق، وهو ما يستلزم هبوطه اضطراريا، وعند نزول الركاب والاطلاع على وثائقهم، تم اقتياد 3 منهم والتحقيق معهم، فيما تم السماح لاثنين باستكمال الرحلة، واقتياد الثالث وهو حسام سلام ويحمل جواز سفر رقم A25198975 إلى إحدى الجهات الأمنية.

حسام سلام من مواليد محافظة المنوفية شمال القاهرة، وسكن بحي الدقي بمحافظة الجيزة، وهرب من مصر في العام 2013 ومطلوب أمنيا منذ العام 2017، وهو أحد مؤسسي حركة حسم، حيث فر إلى السودان، وكان متجها لتركيا للإقامة هناك.

يشار إلى أن وزارة الخارجية الأميركية كانت قد أعلنت في يناير من العام الماضي، إدراج حركتي حسم وسواعد مصر التابعتين لجماعة الإخوان، وعددا من أبرز قيادات التنظيم الهاربين في تركيا المتهمين بالتخطيط وتنفيذ مئات العمليات الإرهابية في مصر ضمن قوائم الإرهاب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة