مصر والسودان: نسعى لمفاوضات جادة حول سد النهضة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

طالبت كل من مصر والسودان إثيوبيا بالانخراط في مفاوضات جادة حول سد النهضة وبأسرع وقت ممكن.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية المصري سامح شكري، مع نظيره السوداني المُكلف علي الصادق علي في القاهرة الأربعاء.

واتفق الجانبان على أهمية استمرار السعي نحو مفاوضات جادة حول سد النهضة تحت رعاية رئاسة الاتحاد الإفريقي، بحيث يفضي ذلك إلى اتفاق قانوني ملزم يحقق مصالح الدول الثلاث.

كما أكد الوزيران، في بيان مشترك، استمرار التنسيق بين البلدين إزاء التحديات التي تواجههما، وشددا على أهمية تنسيق مواقفهما إزاء القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

أديس أبابا وتشغيل السد

يذكر أن مصر كانت أكدت قبل أسابيع أن قرار إثيوبيا البدء بشكل أحادي في تشغيل سد النهضة يعتبر خرقاً لإعلان المبادئ الموقع عام 2015.

وقالت الخارجية المصرية إن هذه الخطوة تعد إمعاناً من الجانب الإثيوبي في خرق التزاماته بمقتضى اتفاق إعلان المبادئ لسنة 2015، الموقع من قبل رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد.

سد النهضة (أرشيفية من فرانس برس)
سد النهضة (أرشيفية من فرانس برس)

أتى ذلك بعد أن دشن آبي أحمد المرحلة الأولى من توليد الكهرباء من سد النهضة، بحضور ومشاركة عشرات المسؤولين والبرلمانيين.

يشار إلى أن مصر والسودان وإثيوبيا تتفاوض منذ 2011 للوصول إلى اتفاق حول ملء السد وتشغيله، إلا أن جولات طويلة من التفاوض بين الدول الثلاث لم تثمر حتى الآن عن اتفاق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة