تفاصيل عن قاتل كاهن الإسكندرية والنيابة تقرر حبسه

المتهم سبق احتجازه في مستشفى للأمراض النفسية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

تكشفت تفاصيل ومعلومات عن قاتل كاهن الإسكندرية في مصر والذي لقي مصرعه مساء الخميس بعد تعرضه للطعن بسكين من جانب مسن مختل عقليًا.

وكشفت المعلومات أن المتهم من مواليد العام 1962 في مدينة ديروط بأسيوط ويقيم في منطقة الساحل بالقاهرة وسبق احتجازه في مستشفى للأمراض النفسية.

وتبين أن القاتل طلب مساعدة مالية من الكاهن قبل أن يوجه له 3 طعنات في الرقبة.

أرسانيوس أوديد كاهن بكنيسة السيدة العذراء بمنطقة محرم بك في الإسكندرية

في غضون ذلك أمرت النيابة العامة بحبس المتهم أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات، وتنفيذ قرار المحكمة المختصة بإيداعه تحت الملاحظة الطبية بأحد المستشفيات العامة المتخصصة في علاج الأمراض النفسية والعصبية لبيان حقيقة ما ادعاه من سابقة معاناته من أمراض نفسية تُفقده السيطرةَ على أفعاله.

واستمعتْ النيابة لشهادة 17 شاهدًا على الواقعة، وعاينت محلَّ ارتكاب الجريمة، واطلعت على آلات المراقبة المثبتة بمحيطه، وتلقت نتائج التقارير الفنية من مصلحة الطب الشرعي ومركز الإسكندرية للسموم بشأن إجراء الصفة التشريحية لجثمان المجني عليه، وفحص عينات من المتهم بيانًا لمدى تعاطيه أيّ مواد مخدّرة.

وأسفرت معاينة النيابة عن وجود آثار دماء بمحل الواقعة، والعثورِ على ثلاث آلات مراقبة مثبتة أعلى ثلاث بوابات للشاطئ الذي حدثت الواقعة في محيطه، حيث تَبيَّن للنيابة من مُشاهدتِها ظهورُ الكاهن قبلَ وقوع الحادث بلحظات يتابع خروجَ مرافقيه من إحدى تلك البوابات، حتى ظهر المتهم وبيده كيسً بلاستيك وتوجهً للمجني عليه وطعنه في عنقه قاصدًا قتله، وحاول موالاة التعدي عليه بطعنة أخرى إلا أن الحاضرين قبضوا عليه وتحفظوا على السكين التي كانت بحوزته، وسلموه والسكين المضبوط إلى رجال الأمن.

وكشف تقرير الطب الشرعي أن وفاة المجني عليه جاءت نتيجة إصابته بالعنق.

وفي التحقيقات قرر المتهم أنه وفد إلى الإسكندرية منذ أيام بحثًا عن عمل بعدما تنقل من محافظة إلى أخرى، ومكث يبيت في الطرق العامة حتى عثر على سكين بمجمع للقمامة، فاحتفظ بها دفاعًا عن نفسه، ثم ادعى أنه يوم الواقعة وبعدما رأى المجني عليه أمامه لم يشعر بما ارتكبه، حتى ألقى المتواجدون القبض عليه.

وكان أرسانيوس أوديد كاهن كنيسة السيدة العذراء بالإسكندرية قد قتل الخميس بعد طعنه بسلاح أبيض في محافظة الإسكندرية شمال مصر.

وقال مصدر كنسي إن الكاهن كان له دور كبير في كنيسة السيدة العذراء في محرم بك وخدمة نشيطة في منطقة كرموز ، كما أسس كنيسة السيدة العذراء وبولس الرسول في شارع ايزيس كرموز .

وشيع جثمان الكاهن الجمعة حيث دفن في مدفن الشهداء بدير الشهيد مار مينا العجائبي في مريوط بالإسكندرية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة