.
.
.
.
خاص

تصفية 3 قيادات داعشية في سيناء.. بينهم متورط بتفجيرات طابا

نشر في: آخر تحديث:

تمكن الجيش المصري من تصفية 3 قيادات من تنظيم "داعش" خلال مداهمات بسيناء، بينهم أحد المتورطين في تفجيرات طابا التي وقعت عام 2004.

وقالت مصادر قبلية لـ"العربية.نت/الحدث.نت" إن قوات الجيش تمكنت، بالتعاون مع اتحاد قبائل سيناء، من تصفيه 3 قيادات داعشية خطيرة، بينهم عنصر من الصف الأول للتنظيم الإرهابي، هو جميل سليمان زريعي المكنى "أبو أنس"، متورط في تفجيرات طابا وهرب من السجن عام 2011.

كانوا مختبئين في مبنى

كما كشفت أنه تم قتل "أبو أنس" وابنه وعنصر ثالث بعد اختبائهم في مبنى تابع لمديرية الصحة بقرية المقاطعة التابعة لمدينة الشيخ زويد.

كذلك أضافت أن هذه العناصر كانت قد زرعت عبوات ناسفة بالقرب من المبنى الذين يتحصنون فيه، غير أن قوات الجيش تمكنت من تعقبهم، وعند الوصول للمبنى والاقتراب منه، قام الإرهابيون بإطلاق النيران ودارت اشتباكات أسفرت عن تصفية المتطرفين.

تصفية 23.. وإحباط هجوم إرهابي

يذكر أن الجيش المصري كان تمكن خلال الأيام الماضية من تصفية 23 داعشياً بمداهمات في سيناء، في مناطق رفح والشيخ زويد.

أتى ذلك بعد أيام من إحباط الجيش هجوما إرهابيا على إحدى محطات رفع المياه بمنطقة غرب القناة.

وقال المتحدث العسكري إن مجموعة من العناصر الإرهابية قامت بالهجوم على نقطة رفع مياه غرب سيناء وتم الاشتباك والتصدي لها من العناصر المكلفة بالعمل في النقطة، ما أودى بحياة ضابط و10 جنود، وإصابة 5 أفراد.

فيما أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن الحادث الإرهابي بغرب سيناء لن ينال من عزيمة الدولة أو الجيش في حربهما ضد الإرهاب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة