.
.
.
.

سائق توك توك جديد يشغل مصر.. احتال بـ100 مليون جنيه وهرب

نشر في: آخر تحديث:

مرة جديدة تكررت واقعة سائق الـ"توك توك" الذي شغل مصر وجمع مئات الملايين من مواطنين لتوظيفها ثم هرب. لكن هذه المرة في قرية مجاورة بمحافظة أسوان جنوب البلاد.

وقال عدد من أهالي قرية الشرفا التابعة لمركز إدفو لـ"العربية.نت" اليوم السبت إن عدداً من المواطنين الغاضبين تجمهروا أمام منازل ومعارض عبد الطارق الحصاوي، الشهير بمستريح السيارات، وأحرقوا سياراته وبعض المباني يعتقد أنه يملكها، مطالبين باسترداد أموالهم التي استولى عليها منهم وتقدر مبدئياً بنحو 100 مليون جنيه لتوظيفها في تجارة السيارات والماشية مقابل أرباح مغرية تبلغ نحو 60%.

كما أضافوا أن الحصاوي تمكن من الهرب مع عدد من معاونيه باتجاه المناطق الجبلية الوعرة، باستخدام سيارتين محملتين بأموال استولوا عليها.

ملاحقة المتهم ومعاونيه

إلى ذلك حاصرت قوات الأمن القرية وقامت بتطويقها من كافة الاتجاهات وتمكنت من السيطرة على الأوضاع.

فيما قررت أجهزة الأمن شن حملات لملاحقة المتهم ومعاونيه في الصحراء والجبال المجاورة.

أكثر من 9 ملايين جنيه

يذكر أن السلطات كانت أمرت أمس الجمعة بحبس سائق توك توك متهم مع 2 آخرين بالاستيلاء بطرق احتيالية على أموال المواطنين بدعوى استثمارها بغير ترخيص في أسوان، بعد أن شغلت قصته آلاف المصريين.

وقالت النيابة إنها تلقت في أوائل الشهر الجاري بلاغات من مجني عليهم ضد سائق توك توك يدعى مصطفى البدري وشهرته مصطفى البنك.

كما كشفت أن وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام تأكدت من مقاطع مصورة في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة أفادت باستيلاء المتهم على أموال كثير من المواطنين بدعوى توظيفها في تجارة الماشية، وتوزيع أرباحها عليهم، موضحة أن المتهم استولى على ما يزيد على 9 ملايين جنيه، ثم بدأ التهرّب من سداد الربح الذي وعد المواطنين به، أو رد الماشية إليهم.

وبعدما عاينت مزرعة يملكها أمرت بالتحفظ على عدد 447 ماشية ضُبطت بها، وذلك بعدما تلقت ما يفيد بتحرير ما يزيد عن 800 بلاغ آخر مشابه ضد المتهم نفسه، فأمرت بضبطه وإحضاره وحبسه 4 أيام احتياطياً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة