لقطات من زاوية أقرب لذبح طالبة المنصورة.. وزميلتها تفجر مفاجأة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

كشفت مشاهد جديدة من زاوية أقرب التقطتها كاميرا مراقبة قريبة من مسرح ذبح نيرة أشرف، طالبة جامعة المنصورة في مصر، تفاصيل ارتكاب الجريمة البشعة التي هزت الرأي العام في البلاد منذ الإثنين الماضي (20 يونيو ).

طعنها في ظهرها ثم نحرها

فقد كشفت اللقطات التي رصدت عملية القتل من زاوية جديدة عدد الطعنات التي سددها المتهم محمد عادل إلى جسد زميلته، ثم ذبحها.

كما فضحت خوف العديد من المارة منه، أثناء ارتكابه الجريمة، وعدم تدخلهم لمنع المأساة، رغم إمكانية إنقاذ نيرة.

إلى ذلك، أظهرت المشاهد التي تمتنع "العربية.نت" عن إعادة نشرها لبشاعتها، المتهم يسدد طعنات عديدة للمجني عليها ونحرها مرتين.

25 شاهدا

يشار إلى أن النيابة العامة كانت استمعت الخميس، إلى 25 شاهداً، منهم طلاب وأفراد أمن الجامعة وعمال محلات بمحيط الواقعة.

وقد أكد شهود العيان رؤيتهم المتهم أثناء ارتكابه الجريمة، وفي مقدمتهم زميلات المجني عليها اللاتي كن بصحبتها حين باغتها القاتل.

تواصل مع زميلتها

وأشارت شاهدة (زميلة المتهم والمجني عليها) إلى أن عادل سعى قبل الواقعة بأيام إلى التواصل مع المجني عليها لمعرفة توقيت استقلالها الحافلة التي اعتادت ركوبها إلى الجامعة، لكنها رفضت إجابته.

فيما أكد معظم الشهود تصميم المتهم على قتل نيرة.

وكانت قضية ذبح فتاة المنصورة على يد زميلها قد هزت الرأي العام المصري لأيام، في حين أحيل المشتبه به على وجه السرعة لمحكمة الجنايات لمقاضاته عن جريمته البشعة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.