.
.
.
.

بعد وفاة نمساوية بهجوم قرش.. البيئة المصرية تكشف جديداً

نشر في: آخر تحديث:

بعد وفاة امرأة نمساوية بهجوم سمكة قرش عليها خلال سباحتها في البحر الأحمر بمدينة الغردقة، كشفت وزارة البيئة المصرية معطيات جديدة.

وقالت في بيان رسمي، الأحد، إن سيدتين توفيتا إثر هجوم لسمكة القرش، ويجري حالياً جمع المعلومات والتحليل العلمي لملابسات الحادث طبقاً للبروتوكولات المستخدمة عالمياً.

تشكيل مجموعة عمل

كما أوضحت أنه فور تلقي بلاغ بتعرض سيدتين لهجوم من سمكة قرش أثناء ممارسة رياضة السباحة السطحية بالمنطقة المواجهة لمنتجع في منطقة سهل حشيش جنوب مدينة الغردقة، تم تشكيل مجموعة عمل من المختصين بمحميات البحر الأحمر وجمعية هيبكا، حيث قام محافظ البحر الأحمر عمرو حنفي بإصدار قرار بإيقاف كامل الأنشطة البشرية بمحيط موقع الهجوم.

كذلك وجهت وزيرة البيئة ياسمين فؤاد اللجنة المشكلة ببحث الموقف والوقوف على الأسباب العلمية وملابسات الحادث، مع جمع كافة المعلومات من جميع المصادر، وتحليل تلك البيانات والمعلومات طبقاً للبروتوكولات المستخدمة عالمياً في تحقيقات حوادث هجوم أسماك القرش على البشر.

وأكدت الوزارة أن فريق العمل المختص ما زال يقوم باستكمال مهام عمله للتوصل بشكل دقيق لأسباب السلوكيات التي نتجت عن سمكة القرش المتسببة في الحادث تجاه السيدتين، معربة عن أسفها لوفاتهما ومقدمة تعازيها لأسرتيهما.

لم تستجب للإنعاش

يذكر أن سيدة نمساوية الجنسية كانت توفيت متأثرة بإصابتها إثر هجوم سمكة قرش عليها خلال سباحتها في البحر الأحمر بمدينة الغردقة.

وكشف مصادر مصرية مسؤولة لـ"العربية.نت" أن أحد المستشفيات الخاصة الكبرى في مدينة الغردقة المطلة على ساحل البحر الأحمر جنوب مصر، استقبلت مساء الجمعة سيدة نمساوية تدعى إليزابيث سكوير تبلغ من العمر 68 عاماً، مقيمة في المدينة ومتزوجة من مصري، تعرضت لهجوم من سمكة قرش.

كما أضافت أنه تم إجراء إنعاش قلبي رئوي للسيدة، غير أنها لم تستجب له ولفظت أنفاسها، لافتة إلى أنه تم نقل الجثة إلى مشرحة المستشفى وإخطار النيابة التي تولت التحقيق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة