خطط لمذبحة مسجد الروضة.. مقتل داعشي فلسطيني بسيناء

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

لقي داعشي فلسطيني يعتبر العقل المدبر لمذبحة مسجد الروضة، مصرعه خلال مداهمات للجيش المصري بالتعاون مع اتحاد قبائل سيناء في شمال سيناء.

من قادة الفتوى بداعش

فقد تأكد صباح اليوم الاثنين مقتل الفلسطيني الداعشي، حمزة عادل محمد الزاملي، المكنى "بأبي كاظم المقدسي" وهو من سكان منطقة زعرب في قطاع غزة، ويعد من أبرز قادة تنظيم داعش سيناء وثاني أكبر المفتين الشرعيين للتنظيم، حيث قتل خلال عمليات التمشيط ومكافحة الإرهاب.

حمزة من مواليد عام 1992 وتسلل من قطاع غزة إلى سيناء، حيث انضم للتنظيم بمشاركة شقيقه محمد عادل الزاملي الذي قتل من قبل في مواجهات مع الجيش، حيث كشفت المعلومات أنه فر من قطاع غزة بعد اتهامه بسرقة محلات تجارية والاتجار في المخدرات في رفح الفلسطينية.

مذبحة مسجد الروضة

الداعشي القتيل خطط لمذبحة مسجد الروضة في منطقة بئر العبد بشمال سيناء في نوفمبر من عام 2017 والتي أسفرت عن سقوط 305 قتلى، بينهم 27 طفلا وتولى منصب قاض شرعي في التنظيم.

صورة للزاملي في ريعان شبابه
صورة للزاملي في ريعان شبابه

يذكر أنه وفي مايو الماضي تمكن الجيش المصري وبمعاونة أبناء اتحاد قبائل سيناء من تصفية داعشي فلسطيني يدعى محمد فياض، ويكنى "أبي يحيى الغزاوي" خلال عملية خاصة في منطقة اللفيتات.

وقبلها بأسابيع قليلة قتل داعش فلسطيني آخر وهو مصعب جميل مطاوع، نجل قيادي كبير في حماس، وكان أحد مقاتلي نخبة القدس بكتائب القسام في عملية للجيش.

إحباط هجوم إرهابي

يشار إلى أن الجيش المصري كان قد أعلن في مايو الماضي تصفية 23 إرهابياً خلال عمليات في سيناء أعقبت إحباط الهجوم الإرهابي الذي استهدف محطة رفع المياه.

وأعلن المتحدث العسكري ملاحقة ومحاصرة عدد من العناصر الإرهابية بالمناطق المنعزلة والمتاخمة للمناطق الحدودية، وتدمير عدد من البؤر الإرهابية ومخازن للذخيرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة