مصرع شاب مصري بحادث تنبأ به قبل وفاته عبر "فيسبوك"

الشاب وصف في الفيديو المصور حادث وفاته وحال أبويه بعد أن يلقى مصرعه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

اتشحت قرية مصرية بالسواد حزنا على وفاة شاب مصري لقي حتفه في حادث مروري، بعد أيام من بث فيديو له عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تنبأ فيه بما حدث حرفيا.

توقع حادث وفاته

وشهدت قرية دماط التابعة لمدينة قطور بمحافظة الغربية شمال مصر، حالة من الحزن الشديد عقب الإعلان عن وفاة الشاب أحمد محمد برعاص البالغ من العمر 19 عاما، وهو طالب بكلية التمريض، حيث لقي مصرعه بحادث مروع أثناء استقلاله دراجة نارية.

وما زاد من حالة الحزن أن الشاب كان قد تنبأ بتعرضه لحادث سيفقد فيه حياته قبل أيام من رحيله، وذلك في فيديو بثه على حسابه الشخصي بموقع "فيسبوك".

حزن ودهشة من الواقعة

وكشف أهالي القرية لـ"العريية.نت" أن الطالب المتوفى كان يتمتع بحب جميع سكان القرية ويسارع لخدمة من يحتاج لأي خدمة، وكان يردد في الفترة الأخيرة عبارات الموت بصفة مستمرة، ويؤكد لمن يجالسونه أنه يرى الموت بعينه، وأنه بات قريبا من لقاء ربه.

من جانبهم، كشف أصدقاء الطالب أن زميلهم الراحل وقبل أيام من رحيله بث فيديو عبر صفحته الشخصية على "فيسبوك" يتنبأ فيه بوفاته في حادث مروري، ويكشف موقف أسرته ووالده ووالدته والحزن الذي سيصيبهم، مؤكدين أنهم أبلغوه وقتها بعدم الترويج لهذا الحديث، لأن الموت بيد الله وحده، لكنهم أصيبوا بالدهشة والذهول بعد أن حدث ما توقعه الطالب الراحل.

"هموت في حادث"

كما كشفوا أن زميلهم وفي بثه المباشر قال نصاً "هموت في حادث، الدموع هتصاحب أمي بس مش هتموت ورايا، والسنين هتزق أبويا خطوتين للحزن جايز، والصحاب هتحط صورتي عندهم في التلفونات، والجيران يسألوا عني قبل اسمي يقولوا مات، والحداد هيكون عشاني أسبوعين، قرآن في بيتنا عادي هتسمع شد حيلك".

وشيّع أهالي القرية جثمان الطالب في جنازة مهيبة وحاشدة فيما فقدت والدته قدرتها على النطق من شدة الصدمة بينما ما زال والده غير مصدق ما حدث حتى الآن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة