"شبهة علاقة آثمة".. حل لغز العثور على جثة بأكياس في مصر

تحريات المباحث كشفت أن زوج خطيبة المجني عليه السابقة وراء ارتكاب الواقعة معتقدا وجود علاقة آثمة بينهما

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

بعد نحو أسبوع من الغموض، تمكن رجال الأمن المصري من حل لغز العثور على أشلاء جثة عامل داخل عدة أكياس بلاستيكية بكورنيش المعادي.

وتبين أن المجني عليه قتل بـ4 طعنات في البطن، و4 طعنات في منطقة الظهر، وتم التمثيل بجثته وتقطيعها لأجزاء ووضعها في 6 أكياس بلاستيكية وتركها على الكورنيش.

وكشفت تحقيقات النيابة الأولية أن المجني عليه يدعى "أ.ع"، ويعمل منجداً وفى منتصف الأربعينات من العمر، وتم تحرير بلاغ باختفائه منذ 6 أيام.

وأوضحت التحقيقات أن تحريات المباحث كشفت أن زوج خطيبته السابقة وراء ارتكاب الواقعة معتقدا وجود علاقة آثمة بينهما جعلته يقرر التخلص منه ويخفي جريمته.

أشلاء آدمية

وكانت جهات التحقيق، تلقت بلاغا من الأهالي بالعثور علي أكياس بداخلها أشلاء آدمية بكورنيش المعادى بمنطقة مهجورة، وعلى الفور انتقل رجال المباحث إلى المكان، وتبين العثور على أشلاء شخص مقطعة داخل أكياس.

ومن خلال الفحص تبين أن وراء الجريمة عاطل اعترف بقتل المجني عليه وتقطيع جثته إلى أشلاء ووضعها في أكياس بلاستيك لجمع القمامة وإلقائها في منطقة مهجورة بكورنيش النيل نطاق المعادي، وتمكن رجال المباحث من القبض على المتهم، وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيقات.

وكشف المتهم أمام جهات التحقيق عن كواليس تنفيذ الجريمة والدافع وراء ارتكابها، فيما تم نقل الجثة إلى المشرحة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه الواقعة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة