طالب مصري يخترع علاجاً للشوكة العظمية.. ويجربه على أمه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

باختراع مبتكر، تمكن طالب مصري بالصف الثالث الثانوي بمدرسة المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا بمحافظة المنيا من التوصل لعلاج للشوكة العظمية التي تؤرق الكثير من المصريين.

بدأت قصة مصطفى صبري بحر بدخول مسابقة إنتل آيسف الدولية 2022 لعرض اختراعه لكنه لم يصعد ضمن الأوائل بسبب ضيق الوقت وعدم تمكنه من الوصول للنتائج المطلوبة في الوقت المحدد.

مادة اعلانية

والدته المتطوعة الوحيدة

ما دعا والدته للتطوع من أجل اختصار الطريق على ابنها الذي كانت تثق في مجهوداته، حسب ما أكدت في تصريحات محلية.

وعن نتائج العلاج، قالت أم الطالب: الوضع اختلف، الألم كان بصفة مستمرة، لكن عمل وسادة من الدهون داخل كعب الرجل، من نفس جسم المريض، جعل الجسم يتقبلها بسهولة، لكنه محتاج دراسة أكثر للتأكد من كمية الدهون المطلوبة وفترة الراحة، وأنا كنت الحالة الوحيدة التي تم عليها التجربة.

ما هي الشوكة العظمية؟

من جانبه، أشار مصطفى في حوار مع "القاهرة 24"، إلى أن مشروع تطوير علاج ألم الشوكة العظمية تم بالتعاون مع زميله صفوت جرجس عوض، أحد طلاب مدرسة المتفوقين بالمنيا.

ولفت إلى أن مشروعه العلاجي يستهدف إيجاد حل لمشكلة الشوكة العظمية من خلال ربط مجال العظام بمجال التجميل، عن طريق سحب الدهون من جسم المصاب وحقنها بشكل جديد حتى يتم عمل ما يشبه الوسادة السيليكون الخارجية.

والشوكة العظمية هي عبارة عن التهاب أوتار الكعب، وهو التهاب مزمن يسبب ألما في الكعب خاصة في الصباح حين يبدأ المريض في المشي والقيام من السرير أو القيام والمشي بعد فترة جلوس طويلة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.