قاتل أولاده بالإسكندرية هددها قبل الجريمة.. أول اعتراف للزوجة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

لا تزال تداعيات جريمة الإسكندرية المروعة التي راح ضحيتها طفلان على يد والدهما الأجنبي، مستمرة.

فبعدما كشفت السلطات المصرية تفاصيل عن الحادثة، عادت الأم المكلومة وأضافت معلومات أخرى.

هددها مراراً

فقد كشفت زوجة الأجنبي المنتحر داخل الفندق الشهير بالإسكندرية، أن زوجها القاتل كان هددها قبل الجريمة.

وأضافت أنه قال لها: "نكاية بك سأنتقم منك وأقتل أولادك".

وذكرت في التحقيقات أن هناك خلافات كثيرة كانت مستمرة بينما هددها فيها كثيرا.

كما أكدت التحريات صحة أقوال الزوجة.

عاملة نظافة حلّت اللغز

جاء ذلك بعدما أكدت مصادر أمنية وقضائية، بأن التحقيقات كشفت أن خلافات زوجية وراء انتحار أجنبي بشنق نفسه داخل غرفته في فندق بالإسكندرية، بعد أن قتل نجليه في الحمام.

وأجرت الأجهزة الأمنية تحقيقات مكثفة عن الواقعة، بيّنت خلالها أنها حدثت داخل فندق شهير بمنطقة محطة الرمل، حيث الأب قتل طفليه ثم انتحر، وفقا لوسائل إعلام محلية مصرية.

كما استمعت جهات التحقيق إلى أقوال إدارة الفندق واتضح أن عاملة نظافة هي أول من اكتشف الواقعة، إذ طرقت باب الغرفة محل الحادث أكثر من مرة، ولم يرد أحد فاعتقدت أن النزيل غادر بصحبة طفليه، وعندما عادت مرة أخرى شكّت في الأمر، وأخبرت الإدارة التي استعانت بالمفتاح الاحتياطي، وفتحت الغرفة لتجد جثث الثلاثة.

رسالة اعتراف

وبحسب التحريات الأولية، اعترف الأب، في رسالة تركها، بقتل طفليه قبل انتحاره انتقاما من زوجته لشكه الدائم فيها.

يشار إلى أن السلطات كانت عثرت على جثتي طفلين بالغين من العمر 8 سنوات و5 سنوات داخل البانيو في حمام الغرفة.

وتبين أن الأب وضع منوما لهما، ثم أغرقهما قبل أن ينتحر بشنق نفسه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.