السودان

مصر تبدي قلقها البالغ إزاء استمرار المواجهات المسلحة في السودان

سامح شكري: الموقف المصري سيظل دائما يدافع عن وحدة وسلامة السودان، وعن مقدرات الشعب السوداني، وضرورة عدم تدخل أي طرف خارجي بأي شكل يؤجج من النزاع الجاري

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أبدى وزير الخارجية المصري سامح شكري في اتصال هاتفي أجراه مع نظيره السوداني علي الصادق قلق بلاده البالغ من استمرار المواجهات المسلحة الحالية، لما تمثله من تهديد لأمن وسلامة الشعب السوداني واستقرار دولته.

وقالت الخارجية المصرية في بيان إن شكري أطلع الصادق على المبادرة المصرية السعودية بالدعوة إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين.

وأكد شكري أن الموقف المصري سيظل دائما يدافع عن وحدة وسلامة السودان، وعن مقدرات الشعب السوداني، وضرورة عدم تدخل أي طرف خارجي بأي شكل يؤجج من النزاع الجاري.



وقال البيان إن الوزيرين بحثا أيضا أوضاع الجالية المصرية في السودان، وأهمية الحفاظ على أمن وسلامة جميع المصريين المتواجدين في السودان في ظل الأوضاع الأمنية المتدهورة.

واندلعت اشتباكات عنيفة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع منذ أمس السبت في الخرطوم وعدة مدن أخرى مما أسفر عن سقوط عشرات الضحايا وسط دعوات دولية وعربية بوقف العنف والتهدئة.

مادة اعلانية
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة