"خائن العيش والملح".. اعترافات قاتل 3 مصريين استضافوه بمنزلهم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

في جديد قضية "خائن العيش والملح" التي هزت مصر، وبعد القبض على الشخص الذي ذبح 3 مصريين في الخارج بعدما قدموا له يد المساعدة وأسكنوه معهم، أدلى المتهم بذبح شقيقين وصديقهما في قطر، باعترافات تفصيلية أمام النيابة في أعقاب القبض عليه فور عودته لمطار القاهرة.

أتوا به من الشارع

وقال المتهم، أمام نيابة شرق القاهرة، اليوم الخميس، إنه سافر إلى قطر لحضور فعاليات كأس العام خلال العام الماضي، موضحًا أنه قرر البقاء هناك والبحث عن فرصة عمل، إلا أن الحظ لم يحالفه فظل أياما في الشارع يبحث عن مسكن وفرصة عمل.

وأضاف أنه التقى بالضحايا وعرضوا عليه البقاء معهم لعدة أيام حتى يبحثوا له على فرصة عمل، موضحًا أنه أقام برفقتهم حتى عيد الفطر الماضي ثم أخبروه بأنهم حجزوا له تذكرة عودة إلى مصر لفشلهم في إلحاقه بأي عمل.

"قررت أخدرهم وأسرقهم"

كما أضاف "كنت بشوفهم بيحطوا فلوسهم في خزنة جوا البيت.. قررت أخدرهم وأسرقهم وأهرب"، موضحًا أنه بالفعل اشترى عقارا منوما ووضعه للضحايا- الشقيقين- في المشروب، إلا أن تأثيره كان ضعيفًا فاستيقظيا بعد فترة واكتشفا أنه يحاول سرقتهما فنشبت مشاجرة حادة بينهم.

"دبحتهما وطعنت الثالث"

وتابع في اعترافاته "هما كانا دايخين ومش قادرين يتحركا فقدرت أضربهما وأدبحهما.. وبعدها لقيت صاحبهما دخل وشافهما وهما ميتان فحاول يضربني بس أنا طعنته بالسكينة".

يشار إلى أن نيابة شرق القاهرة استمعت أيضا إلى أقوال شقيق المتوفيين؛ لمناقشته حول الواقعة نظرًا لاكتشافه ذبح شقيقيه وصديقهما يوم الواقعة.

تفريغ الكاميرات

وكانت الجهات المعنية في قطر قد فتحت تحقيقا في الحادثة وبتفريغ الكاميرات، بينت أن مرتكب الجريمة هو رابع كان يقطن معهم.

ثم جرى التنسيق مع الإنتربول والسلطات المصرية، وتم القبض على المتهم بمطار القاهرة الدولي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.