دهسهم ضابط مصري.. صور وتفاصيل عن الصيدلانية الضحية وأسرتها

بعد الواقعة مباشرة، سلم الضابط نفسه للنيابة العسكرية. وتم نقل الأطفال والأب إلى المستشفى للعلاج، أما الأم فقد شيعت جنازتها في موكب مهيب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

بعد أن أعلن المتحدث العسكري المصري، أمس الثلاثاء، إحالة ضابط للمحكمة العسكرية بتهمة القتل العمد والشروع فيه، وذلك على خلفية واقعة دهس صيدلانية بمنطقة مدينتي شرق القاهرة، تكشفت تفاصيل عن الأسرة ضحية الحادث.

وأعلن المتحدث العسكري المصري أنه في إطار حرص القوات المسلحة على توضيح الحقائق للرأي العام بشأن واقعة أحد التجمعات السكنية بالقاهرة الجديدة دون الإخلال بسير التحقيقات الجارية، فقد تم تحرير المحضر رقم (22 / 23) بتاريخ 1/ 7 / 2023 جنح عسكرية قسم شرطة التجمع الأول عن الواقعة.

طفلة من الأسرة أصيبت في الدهس

وقال إن النيابة العسكرية تباشر التحقيقات، وقُيدت بالقضية رقم (170 / 2023) "جنايات عسكرية" شرق القاهرة، مضيفاً أنه أسند للمتهم جرائم "القتل العمد والشروع فيه"، وتقرر حبسه احتياطياً على ذمة القضية، وتجري إحالته إلى المحكمة العسكرية للجنايات.

وأكد المتحدث العسكري كامل احترام القوات المسلحة لمبدأ سيادة القانون، كما أعلن تقدم القوات المسلحة بخالص التعازي والمواساة لأسرة الفقيدة، والتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين.

وكشفت التفاصيل أن الصيدلانية الضحية هي بسمة علي حسنين القليط، تخرجت من كلية الصيدلة جامعة طنطا عام 2006، وتعمل في وزارة الصحة الكويتية.

تزوجت الصيدلانية من طبيب بيطري يعمل في الكويت أيضا هو حمدان زكي محمود حميد، وأنجبت منه 3 أطفال: ياسين 11 عامًا، ونور 9 أعوام، والأصغر أحمد 7 أعوام، وكانت الأسرة في عطلة بالقاهرة، حيث يملكون منزلا في منطقة "19 فيلات" بمدينتي في القاهرة الجديدة.

زوج الصيدلانية بسمة

وحسب روايات شهود عيان، فإن الواقعة بدأت بعد أن صدم ياسين الابن الأكبر، إحدى السيارات بسكوتر خاص به أمام الفيلا المجاورة لمنزله، وتسبب في خدشها، ولذلك خرج الأب ومعه أولاده الثلاثة وزوجته للبحث عن صاحب السيارة والاعتذار له، والتعهد بتصليح السيارة.

خرج الضابط صاحب السيارة ودار نقاش بينه وبين الأسرة، ثم نشبت مشادة كلامية بينهم، لذلك حاول الطبيب البيطري إنهاء الأمر والعودة للمنزل سريعا، لكن الأسرة كلها فوجئت بالضابط يقود سيارته ويدهس الجميع خلال عودتهم لمنزلهم، ويتسبب في وفاة الأم "بسمة" وإيقاع إصابات بالغة بالأطفال، فيما تعرض الأب حمدان لإصابات طفيفة.

بعد الواقعة مباشرة، سلم الضابط نفسه للنيابة العسكرية، وتم نقل الأطفال والأب إلى المستشفى للعلاج. أما الأم فقد شيعت جنازتها في موكب مهيب من مسجد فسيخ بمدينة بسيون بمحافظة الغربية مسقط رأسها، ودفنت بمقابر العائلة هناك.

على الجانب الآخر، تبين أن المتهم هو الابن الوحيد لوالده الذي يعمل أستاذا بكلية الطب جامعة الزقازيق، وهو من مواليد عام 1995، والتحق بكلية الطب العسكري، وتخرج منها عام 2019، ثم تخصص في طب الأورام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.