تسريب بيانات 2 مليون مريض مصري وعرضها للبيع.. الصحة تكشف

صاحب المنشور زعم أن بيانات المرضى تتضمن الاسم والرقم القومي والمحافظة ورقم القرار والتشخيص والتدخل الجراحي وجهة التحويل وغيرها من بيانات قوائم الانتظار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

كشف خالد عبد الغفار وزير الصحة المصري، حقيقة تسريب بيانات 2 مليون مريض مصري، وعرضها للبيع عبر شبكة الإنترنت.

وكانت منصة فالكون فييدز التقنية المتخصصة في تتبع الهجمات السيبرانية وتسريب البيانات على شبكة الإنترنت المظلم، قد رصدت أحد الأشخاص يقوم بعرض بيع بيانات 2 مليون مريض مصري من قاعدة بيانات منظومة قوائم الانتظار عن الفترة من يناير 2019 وحتى يناير من العام الجاري 2023 على موقع بشبكة الإنترنت.

وذكر الموقع أن صاحب المنشور زعم أن بيانات المرضى تتضمن الاسم والرقم القومي والمحافظة ورقم القرار والتشخيص والتدخل الجراحي وجهة التحويل وغيرها من بيانات قوائم الانتظار.

من جانبه أوضح وزير الصحة المصري في تصريح لموقع "القاهرة 24 " أن الواقعة قديمة منذ نحو شهرين، وتم رصدها وإبلاغ الجهات المعنية، مؤكدا أنه يتم التعامل معها من جانب الجهات الأمنية المصرية.

يذكر أن مبادرة القضاء على قوائم الانتظار في مصر تتضمن جراحات القلب، والعظام، والرمد، و الأورام، والقسطرة المخية، وقسطرة القلب، والمخ والأعصاب، وزراعة الكلى.

وبدأت المبادرة بتوجيه من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي طالب بسرعة إنهاء قوائم انتظار مرضى الجراحات والتدخلات الطبية الحرجة، خلال فترة زمنية تبلغ 6 أشهر وبالمجان، مع مراعاة الحالات الحرجة، وبتكلفة بلغت أكثر من مليار جنيه.

وخلال المبادرة بلغ متوسط إجراء العمليات اليومي أكثر من 1000 عملية يوميا، وذلك لمنع تراكم قوائم جديدة خاصة في تخصصات القلب المفتوح و القساطر القلبية والرمد.

وتقرر تمويل المبادرة ثلاثة مصادر الأول مخصصات من الدولة، والثاني من هيئة التأمين الصحي ويغطى جزءا من تكاليف العمليات، والثالث البنك المركزى الذى فتح حسابا لضخ الأموال بهدف تغطية فرق التمويل بين قرارات نفقة الدولة والتأمين الصحي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.