منشور يحذر من أزمة غذائية بسبب غزة.. مصر تنفي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعدما انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحذيرات منسوبة للحكومة تنبه من نقص مخزون السلع في مصر بسبب الحرب الدائرة على غزة مطالبة المواطنين بتخزين احتياجاتهم، خرج مجلس الوزراء معلقاً.

عار تماما عن الصحة!

فقد أكد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في مصر اليوم الاثنين، أن ما تم تداوله من منشورات تحذر من عجز المخزون الاستراتيجي للسلع ودخول مصر في أزمة غذائية نتيجة تداعيات الأحداث التي تشهدها المنطقة، عار تماما عن الصحة.

وشدد على ألا صحة لعجز المخزون الاستراتيجي للسلع ودخول مصر في أزمة غذائية، موضحاً أن المنشور المتداول مزيف، وغير صادر عن مجلس الوزراء.

كما أعلن المجلس توافر كافة السلع الغذائية بجميع أنواعها وبشكل طبيعي، مع انتظام ضخ كميات وفيرة منها يومياً بجميع الأسواق بمحافظات الجمهورية تلبية لاحتياجات المواطنين، مُشيراً إلى أن المخزون الاستراتيجي للسلع الأساسية آمن ويكفي الاحتياجات لعدة أشهر مقبلة.

كذلك أكد على قدرة الدولة على تجاوز تلك الأزمات، والحفاظ على استقرار موقف الأمن الغذائي من خلال توفير السلع الغذائية الآمنة والصحية للمواطنين دون نقص أي سلعة من الأسواق.

المساعدات مستمرة

يذكر أن مصر مازالت تواصل تقديم المساعدات لقطاع غزة، حيث بدأ التحالف الوطني الأهلي تنفيذ المرحلة الثانية من قوافل المساعدات الإغاثية والإنسانية الموجهة لأهالي القطاع.

250 شاحنة تعبر من رفح المصرية إلى داخل قطاع غزة

وأعلن التحالف أن المرحلة الثانية عبارة عن جسر بري متواصل من المساعدات لإرسال نحو 50 قاطرة بشكل يومي منتظم ودون حد أقصى محملة بكميات ضخمة من المساعدات الإنسانية والإغاثية والعلاجية لدعم الفلسطينيين.

كما أوضح بنك الطعام المصري أن شاحنات القافلة الثانية قد جهزت من الإمدادات الغذائية والمياه لدعم كل شخص في فلسطين من كبار السن والنساء، موضحا أن القافلة تعد الأكبر وتتكون من 120 شاحنة بإجمالي 2000 طن من المواد الغذائية تخدم 150 ألف أسرة في غزة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة