خاص

أم طفلتي فيديو الخطف تكشف المستور: لا أعرف شيئاً عن حنين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعدما شغل فيديو لخطف طفلتين الشارع المصري برمته خلال اليومين الماضيين، كشفت الأم معلومات جديدة.

فقد أكدت هبة حسن، والدة الطفلتين جنا وحنين اللتين خدرتا داخل مصعد منزلهما، أنها وجدت واحدة من البنتين مخدرة في الشارع حين عادت من عملها على وجه السرعة إثر تلقيها خبر خطفهما.

وأوضحت في مقابلة مع العربية ضمن برنامج "تفاعلكم" مساء أمس الأربعاء، أن جنا التي وجدتها مرمية في الشارع تبلغ من العمر 11 عاماً، وتواجه أصلا مشاكل في التنفس، متسائلة "كيف تمكن الأب من فعل ذلك، وهو يدرك ما تعانيه".

لا تزال مخطوفة

كما أضافت أن ابنتها الكبرى حنين البالغة من العمر 14 عاماً لا تزال مخطوفة ولا تعرف مكانها.

إلا أنها كشفت أنها تواصلت معها عبر الهاتف في اليوم التالي من خطفها. وأضافت أن حنين راحت تشكو من اشتياقها لها ولأختها الصغرى، معربة عن خوفها من ألا تراهما مجدداً.

لكنها عادت وأقفلت الخط سريعا، ولم تعاود الاتصال ثانية.

وكانت الأم المصدومة كشفت أنها حين عادت من عملها إثر تلقيها خبر الخطف، وجدت بعض قطع القطن الملطخة بالدماء، فأخذتها وتوجهت إلى الشرطة.

ثم أخذت الفيديوهات التي انتشرت لعملية التخدير والخطف في المصعد، وعرضتها على النيابة

إلى ذلك، أكدت هبة أنها لن تستسلم أبداً وستواصل العمل على إعادة حنين إلى حضنها.

كما أوضحت أنها حالياً لا معلومات لديها على الإطلاق عن مكان ابنتها الكبرى، لكنها تتواصل مع السلطات المعنية لمتابعة القضية. وتحدثت عن حجم الأذى والضرر الذي لحق بابنتيها، إثر هذا الفعل الصادم.

وكانت وزارة الداخلية المصرية أوضحت في بيان أمس أن الرجل الذي ظهر في فيديو الخطف هو أب الفتاتين، لافتة إلى أنه منفصل عن والدتهما التي بلغت عنه.

كما أكدت أنه غادر البلاد مع إحدى بناته بمحض إرادتها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.