محامي وجد مشنوقاً بمكتبه في الإسكندرية.. وشقيقه يكشف مفاجأة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

لا يزال الغموض والدهشة يسيطران على أهالي منطقة الحضرة، بمحافظة الإسكندرية، بعد العثور على جثة المحامي الشاب محمود مشنوقاً داخل مكتبه، ومعلقا بربطة عنقه بسقف إحدى غرف المكتب.

فيما كشف شقيق المحامي لـ "العربية" أن أخاه قام بصلاة العشاء يومها قبل أن يتوجه إلى مكتبه لمراجعة بعض الأوراق المتعلقة بقضية يعمل عليها، خاصة أنه معروف بالاجتهاد والدقة بكل ما يقوم به.

كما أوضح أن محمود لديه طفلان أحدهما يبلغ من العمر 9 سنوات والآخر 7، مؤكدا أنه "لا يمكن أن يكون قد أقدم على الانتحار خاصة مع تمتعه بحسن السير والسلوك والالتزام".

كذلك شدد على أنه شخص ناجح في حياته المهنية والعائلية، ولا يمكن بالتالي أن ينتحر.

بدورهم، استبعد جيران المحامي الشاب أن يكون قد أقدم على الانتحار، موضحين أنه لا يظهر عليه أي معالم من الاضطراب النفسي، ومؤكدين أنه لم يعانِ يوما من مشاكل، وحياته مستقرة، وضغوط العمل والحياة الشخصية عادية ولا يوجد لديه دوافع للانتحار.

أتى ذلك، فيما تكثف الأجهزة الأمنية بالإسكندرية جهودها لحل لغز العثور على جثة المحامي المشنوق.

جنش حديدي وكرافتة

وكانت مديرية أمن الإسكندرية تلقت إخطارًا من أهالي المنطقة بالعثور على جثة "محمود"، داخل مكتبه. فأمرت النيابة بندب خبراء لمعاينة موقع الحادث ورفع ما به من آثار، فضلا عن تعيين طبيب شرعي لتشريح الجثة ومعرفة سبب الوفاة.

لتبين الأدلة لاحقاً وجود "جرح حزي" حول رقبة المتوفى، من دون إصابات ظاهرة أخرى، كما لم يتبين وجود أي مظاهر خلع أو تخريب للشقة حيث وجدت الجثة.

في حين أوضح أحد الشهود أنه حضر إلى مكتب المتوفى، بحسب اتفاق مسبق معه لعمل إجراء قانوني معين وعند دخوله وجد الجثة معلقة بالسقف، فاستغاث بالجيران وتم الاتصال بشرطة النجدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.